الخارجیة الایرانیة تصدر بیانا حول الرد بالمثل ضد بعض الشخصیات والمؤسسات الامیركیة

طهران / 18 ایار / مایو / ارنا- اصدرت وزارة الخارجیة الایرانیة الیوم الخمیس بیانا بشان الرد بالمثل ضد بعض الشخصیات والمؤسسات الامیركیة .

ونشر المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی فی صفحته علي التلغرام بیان وزارة الخارجیة بشان الرد بالمثل ضد بعض الشخصیات والمؤسسات الامیركیة.
وجاء فی البیان ان الادارة الامیركیة الجدیدة قامت الیوم بتمدید تعلیق حظر الكونغرس الامیركی وبالتالی مواصلة وقف تنفیذ الحظر علي ایران .
واضاف قاسمی ان الادارة الامیركیة الجدیدة وكما كان متوقعا منها وبغیة التقلیل من اهمیة التبعات الایجابیة لالتزامها بتنفیذ الاتفاق النووی قامت باثارة الاجواء السلبیة وممارسة ضغوط جانبیة باصدار تقریر متزامن الي الكونغرس حول الاتهامات الواهیة وعدیمة الاساس لایران فی مجالات اخري واضافة اسماء عدد من الشخصیات والشركات الایرانیة الي قائمة الحظر الصاروخی .
وجاء فی البیان، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تندد بسوء نوایا الادارة الامیركیة فی السعی للتقلیل من الاثار الایجابیة لالتزامها بتنفیذ الاتفاق النووی عبر إضافة أسماء شخصیات اعتباریة وطبیعیة ایرانیة الي قائمة الحظر الأمیركیة الأحادی الجانب العابر للحدود واللامشروع وتعتبرها مرفوضة ومتعارضة مع القوانین الدولیة .
واضاف البیان، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وكما اعلنت مرارا تتمسك بحقها المشروع والقانونی فی الرقی بقدراتها الدفاعیة وتؤكد مواصلة برنامجها الصاروخی الذی لا یتعارض مع ای من التزامات ایران الدولیة ولا مع القرار 2231 وذلك من اجل صون سیادتها واستقلالها السیاسی ووحدة اراضیها .
وتابع البیان، ان الخارجیة الایرانیة وردا علي الخطوة اللامشروعة للادارة الامیركیة وتنفیذا لقرار المجلس الاعلي للامن القومی قررت ادخال اسماء 9 شخصیات ومؤسسات امیركیة متورطة فی الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان وللقوانین الدولیة لحقوق الانسان عبر المشاركة المباشرة وغیر المباشرة فی ارتكاب جرائم الكیان الصهیونی المعادیة للبشریة فی فلسطین المحتلة او الاعمال الارهابیة لهذا الكیان والمشاركة فی دعم الارهاب التكفیری وقمع شعوب المنطقة والمشاركة المؤثرة فی تهدید الامن القومی الایرانی، فی قائمة الافراد الطبیعیین والاعتباریین المشمولین بالحظر الایرانی.
انتهي ** 2342