عباس البياتي: الرئيس العراقي سيترأس وفد العراق في القمة العربية الامريكية

بغداد / 18 ايار / مايو / ارنا - كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي عباس البياتي، ان العراق سيشارك في مؤتمر القمة العربية الامريكية والمزمع عقده في نهاية شهر ايار / مايو الجاري في الرياض بوفد يترأسه الرئيس العراقي فؤاد معصوم.

وقال البياتي في لقاء خاص مع مراسل (ارنا) ان 'العراق سيشارك في مؤتمر القمة العربية الامريكية والمزمع عقده في نهاية الشهر الجاري في الرياض وبوفد برئاسة السيد رئيس الجمهورية الدكتور محمد فؤاد معصوم. هذا اللقاء فرصة للعراق لكي يطرح ثلاثة امور مهمة في هذا الصدد، الاول فيما يتعلق بالارهاب ومكافحة الارهاب وضرورة تكاتف وتعاون الجميع في سبيل تحقيق القضاء علي الارهاب بكل انواعه واشكاله ومنها القضاء علي داعش' .
واضاف 'القضية الثانية، الذي يهم العراق هي مسالة اعمار وبناء ومحاولة الحصول علي مساعدات في سبيل دعم اعادة البناء والاعمار في المناطق التي دمرها داعش والتي هي واسعة وكبيرة وهي بحاجة الي دعم دولي وكذلك دعم الدول الاقليمية للعراق' .
واشار البياتي الي ان 'النقطة الثالثة، هي العلاقات الثنائية مع دول المنطقة والعراق حريص علي ان تكون لديه علاقات متوازنة مع جميع دول الجوار بغض النظر عن موقف هذه الدولة من تلك او الخلافات بين دول المنطقة نحن نعتقد ان دول المنطقة معنية بايجاد مظلة اقليمية واسعة علي الاقل تضم ايران والعراق والسعودية ومصر وتركيا، هذه الدول الخمس في المنطقة لابد ان تجتمع ولابد ان تلتقي وتتحاور لتشكل مظلة اقليمية واسعة من شأنها ان تسهم في الاستقرار في المنطقة' .
ولفت 'طبعا اول زيارة للرئيس الامريكي ترامب للرياض لها دلالات كثيرة قسم منها يتعلق بالعلاقات الامريكية السعودية سواء كان علي المستوي الامني والعسكري والاقتصادي وهناك حديث عن صفقات تسليح واستثمارات وماشابه ذلك بمليارات الدولارات، كذلك قسم من اهداف هذه الزيارة يتعلق بالتعاون بين الولايات المتحدة والسعودية في اكثر من ملف من الملفات الساخنة في المنطقة' .
واكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي علي ان 'الهدف الاساس من مشاركة العراق بهذا المؤتمر هو نقل رؤية العراق لمرحلة مابعد داعش واهمية العمل علي استقرار المنطقة وان ملفات المنطقة وصراعاتها وخلافاتها ستؤثر علي الامن والاستقرار في هذه المنطقة الحساسة والتي تشهد الكثير من الصراعات والخلافات' .
واستطرد 'يهمنا جدا نقل رسالة واضحة وصريحة هي اهمية الحل السلمي في عدد من لفات هذه الدول منها سوريا وغير سوريا والتي ثبت ان الحل العسكري بات عاجزا عن ايجاد مخرج للازمة السورية وبالتالي لابد للجميع ان يجلسوا علي طاولة الحوار لانتاج حل سياسي سلمي متوازن من شانه ان يضع حدا للدمار والحروب في المنطقة، كذلك الحل السياسي في اليمن وباقي الملفات .
واستبعد البياتي ان يسهم هذا المؤتمر في الدفع باتجاه خلق تحالف او سياسة محاور، قائلا 'هدف هذا المؤتمر او هذا اللقاء ربما هو محاولة من جانب الادارة الامريكية الجديدة لايصال رسالة واضحة علي انها تدعم قضايا المنطقة وتحاول ان تتعاون مع المنطقة وبالتالي نقل رؤية امريكا لدول المنطقة، اما هل سيؤدي هذا اللقاء الي بروز محور او تحالف من هذا النوع ؟ لا ، انا اشك في ذلك، اشك في ان هذا اللقاء سيسهم او سيدفع باتجاه تحالف او سياسة محاور، اعتقد ان الموضوع هو ادارة جديدة تريد ان تسمع وتسمع دول المنطقة رؤيتها ازاء ملفات ساخنة في المنطقة وبالتالي، نحن سنذهب الي هناك لنسمع وكذلك لنتحدث حول رؤيتنا ومواقفنا .
انتهي ع ص ** 2342