موفق الربيعي: المؤتمر الامريكي في الرياض سيؤزم الاوضاع في المنطقة وسينتج قرارات خطيرة جدا

بغداد / 18 ايار / مايو / ارنا - وصف مستشار الامن القومي العراقي السابق موفق الربيعي، المؤتمر الامريكي في الرياض بانه امريكي صهيوني بامتياز وسينتج قرارات وتوصيات خطيرة جدا، وان هذا الموتمر سيؤزم الاوضاع في المنطقة ويخلق مناخا سياسيا سلبيا بين الدول الاقليمية .

وقال خلال لقاء خاص مع (ارنا) ان 'هذا المؤتمر سينتج عنه قرارات وتوصيات جدا خطيرة هو مؤتمر امريكي صهيوني بامتياز وهدفه تصعيد الاستقطاب الطائفي في المنطقة، هذه الحركات الوهابية التي تسلحت وغزت العالم منذ بضعة عقود من الزمن من باكستان الي العراق الي اليمن الي سوريا وليبيا وبوكو حرام في نيجيريا صعدت الاستقطاب الطائفي بين الشيعة والسنة' .
واضاف الربيعي 'الان العالم الاسلامي والعربي ينتصر علي الاستقطاب الطائفي، الولايات المتحدة جاءت الان لانعاشه في المنطقة والتقسيم ودق اسفين بين الشيعة والسنة واسطفت مع دول التخلف والرجعية والظلامية وتركت الفهم والتمدن والعصرنة والوجه الحضاري والمدني للاسلام، هذا المؤتمر موجه ضد ايران بامتياز وضد حركة المقاومة والممانعة والتقدم، وهو ومن الواضح جدا بانه موجه لمن' .
ولفت 'انا لا اوصي ولا افضل اشتراك العراق في هذا المؤتمر، نحن في العراق لانريد ان نكون جسرا يعبر علينا ولانريد ان ندخل سياسة الوقوف مع جهة ضد جهة مقابلة ولانريد ان يكون العراق ساحة تصفيات حسابات سياسية او صراع بين الجمهورية الاسلامية والولايات المتحدة او ساحة للاستقطابات الطائفية، لانريد ذلك، نحن ننأي بانفسنا عن سياسة الاحلاف التي تتبناها الولايات المتحدة في تصعيدها ضد الجمهورية الاسلامية في المنطقة، العراق لايجب ان يشترك بهكذا مؤتمرات لاننا لاناقة لنا في ذلك ولا جمل' .
واشار مستشار الامن القومي العراقي السابق الي ان 'هذا الركب للولايات المتحدة من اجل ضمان مساعدات مالية امريكية والحقيقة ان هذا المؤتمر اشترته السعودية ب200 مليار دولار اعطاها محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في زيارته الاخيرة لواشنطن عندما اعلن علي رؤوس الاشهاد ان السعودية تستثمر منحة لانعاش الاقتصاد الامريكي والماكنة العسكرية الامريكية، فهذا هو رد الولايات المتحدة الامريكية، السعودية اشترت هذا المؤتمر من اجل تاجيج الصراع في المنطقة فالمعارك الحقيقية تدور خارج السعودية، المعارك الحقيقية والارواح التي تزهق والاموال التي تهدر خارج السعودية في العراق وسوريا واليمن وليبيا والصومال، والسعودية هي من تغذيها بالاموال .
واكد الربيعي علي ان 'هذا الموتمر سيؤزم الاوضاع في المنطقة ويخلق مناخا سياسيا سلبيا بين دول المنطقة، نحن ندعوا الي القوة الثالثة في المنطقة العراق وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر لاحداث التوازن والتقليل من الاستقطاب الطائفي في المنطقة الذي يحاول الارهاب السعي له وتاجيجه ضد الجمهورية الاسلامية في المنطقة' .
انتهي** ع ص**1369