وكالات الأنباء العالمية تتحدث عن المشاركة الجماهيرية الواسعة في الإنتخابات الرئاسية الإيرانية

طهران - / 19 ايار / مايو / ارنا – قامت وكالات الأنباء العالمية بتغطية الإنتخابات الرئاسية الإيرانية بدورتها الثانية عشرة مشيرة إلي التوافد المكثف للشعب الإيراني إلي صناديق الإقتراع في مخلتف المحافظات الإيرانية منذ الساعات الأولي لفتح مراكز الإقتراع.

فقد نشرت وكالة رويترز للأنباء تقريراً تحت عنوان 'طوابير طويلة في الساعات الأولي من انتخابات الرئاسة الإيرانية' قالت فيه:
بدأ الإيرانيون يوم الجمعة التصويت في انتخابات رئاسية تحتدم فيها المنافسة بين حسن روحاني وإبراهيم رئيسي وقد تحدد سير الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية وعودة إيران للتواصل مع العالم.
وبث التلفزيون الرسمي مشاهد تصور طوابير طويلة خارج مراكز الاقتراع في عدة مدن وقال إن هناك 56 مليونا يحق لهم التصويت من بين السكان الذين يزيد عددهم علي 80 مليون نسمة.
وتغلق مراكز الاقتراع أبوابها الساعة السادسة مساء (1330 بتوقيت جرينتش) وإن كانت السلطات تمدد عادة ساعات التصويت. وقالت مصادر شبه الرسمية إن إجراءات الفرز ستبدأ في منتصف الليل ويتوقع الإعلان عن النتيجة خلال 24 ساعة من غلق مراكز الاقتراع. وتجري أيضا انتخابات للمجالس البلدية والمحلية.
أما وكالة الأنباء الفرنسية فقد نشرت تقريراً تحت (اقبال كبير علي التصويت في الانتخابات الايرانية) قالت فيه:
يصوت الايرانيون بأعداد كبيرة الجمعة في الانتخابات الرئاسية 'الحاسمة' .
ويتنافس روحاني مع ابراهيم رئيسي الذي يقول انه يدافع عن الاكثر فقرا وانه يريد اعطاء الاولوية ل'اقتصاد المقاومة' من خلال تعزيز الانتاج والاستثمارات الوطنية.
وفي طهران وبقية المناطق بدا الاقبال قويا منذ فتح صناديق الاقتراع مع طوابير طويلة بحسب وكالة فرانس برس والصور التي ينقلها التلفزيون الوطني 'ايريب'.
وأعلنت وزارة الداخلية التي تشرف علي الاقتراع عن التوقعات بأن تتجاوز نسبة المشاركة، التي لم تعرف بعد، 72%.
وصرح روحاني بعد أن أدلي بصوته في الصباح في طهران 'المشاركة الحماسية للايرانيين في الانتخابات تعزز القوة والامن الوطني'.
وتابع روحاني 'من أبرز ميزات النظام في الجمهورية الاسلامية هي السيادة الوطنية المتمثلة بطوابير الناخبين في المدن والقري'، مضيفا 'أيا كان الفائز، علينا مساعدته'.
ورغم عداء واشنطن المعلن تجاه بلاده، يطمح روحاني إلي مواصلة الانفتاح علي العالم بهدف جذب مزيد من الاستثمارات، في حين يسعي رئيسي إلي الدفاع عن الطبقات الأكثر حرمانا من خلال اعطاء الاولوية لـ'اقتصاد المقاومة' الذي يركّز علي الانتاج والاستثمارات المحلية.
وإضافة إلي الاتفاق النووي، يلعب في صالح روحاني أيضا الانخفاض الملحوظ في معدل التضخم الذي بلغ 40% عام 2013 وبات نحو 9,5% حاليا.
من جانبها نشرت قناة بي بي سي البريطانية تقريراً تحت عنوان 'إقبال كبير علي الانتخابات الإيرانية الرئاسية' قالت فيه:
بدأ الإيرانيون اليوم التصويت في انتخابات رئاسية تحتدم فيها المنافسة بين الرئيس حسن روحاني وإبراهيم رئيسي.
ووقف الناخبون في طوابير طويلة خارج مراكز الاقتراع في عدة مدن.
وهناك 56 مليونا يحق لهم التصويت من بين السكان الذين يزيد عددهم علي 80 مليون نسمة.
وبعد الادلاء بصوته في أحد مراكز الاقتراع، حث المرشد الأعلي للجمهورية علي خامنئي الناخبين علي التصويت.
وتغلق مراكز الاقتراع أبوابها الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي، وإن كانت السلطات تمدد عادة ساعات التصويت.
وستبدأ إجراءات الفرز في منتصف الليل ويتوقع الإعلان عن النتيجة خلال أربع وعشرين ساعة من غلق مراكز الاقتراع.
وتجري أيضا انتخابات للمجالس البلدية والمحلية.
إنتهي ** ا ح**1369