تقرير لوكالة الأنباء الكويتية يشير إلي الإقبال الشعبي الكبير علي الإنتخابات الرئاسية في إيران

طهران/ 19 ايار/ مايو/ ارنا – نشرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) تقريرا عن الإنتخابات الرئاسية الإيرانية بدورتها الثانية عشرة تحت عنوان 'اقبال شعبي كبير علي الانتخابات الرئاسية في ايران' أشارت فيه إلي المشاركة الجماهيرية الواسعة في هذه الإنتخابات.

وكتبت الوكالة تقول:
تتواصل عملية الاقتراع للانتخابات الرئاسية الايرانية في العاصمة طهران وسط اقبال شعبي كبير من الناخبين الذين اصطفوا في (طوابير) طويلة للتصويت لصالح مرشحهم الرئاسي.
وشهدت معظم مراكز الاقتراع في طهران ومختلف المدن الايرانية اقبالا واسعا من قبل المواطنين للادلاء بأصواتهم لانتخاب الرئيس السابع في تاريخ الجمهورية الاسلامية الايرانية اضافة الي انتخاب ممثلين في المجالس البلدية للمدن والقري.
ويتوقع بعض المراقبين للانتخابات الايرانية ان تزداد المشاركة الشعبية في الساعات الاخيرة من فترة الاقتراع والحاجة الي تمديد فترة التصويت ساعات اضافية كما جرت عليه العادة في الانتخابات الايرانية.
وافتتحت مراكز الاقتراع في جميع انحاء ايران والتي يبلغ عددها 63429 مركز اقتراع و14 ألف صندوق متنقل في ايران فيما تجري الانتخابات البلدية في اكثر من 141 مدينة عبر التصويت الالكتروني.
كما اعلنت وزارة الارشاد الايرانية ان اكثر من 500 صحفي من عشرات الدول يقومون بتغطية سير العملية الانتخابية وشملت وسائل الاعلام المشاركة 44 وكالة انباء و144 شبكة اذاعة وتلفزة و71 صحيفة ومجلة و14 مؤسسة للتصوير اضافة الي مواقع اخبارية من اغلب دول العالم.
ورصدت وكالة الانباء الكويتية (كونا) من خلال جولات قامت بها علي بعض مراكز الاقتراع في طهران حجم الاقبال الشعبي الكبير وغير المسبوق علي الانتخابات خاصة في المراكز الرئيسية كحسينية (ارشاد) التي اكتظت بالناخبين الذين اضطروا الي الوقوف ساعات في طوابير طويلة جدا خارج هذا المركز الانتخابي.
وفي هذا الصدد قال المواطن الايراني علي كرجي في تصريح ل(كونا) 'انتظر دوري منذ ثلاث ساعات والي الآن لم يصل دوري بعد للتصويت ' معربا في الوقت نفسه عن دهشته لكثافة المصوتين في هذا المركز الانتخابي.
واضاف كرجي البالغ من العمر 45 'انا اصوت في كل انتخابات بهذا المركز الانتخابي بسبب قربه من مكان سكني لكني لم اشاهد خلال مشاركاتي السابقة في الانتخابات مثل هذا الاقبال والوجود الشعبي '.
وعزا سبب الازدحام الكبير في هذه الدورة من الانتخابات الرئاسية الي شدة التنافس بين الرئيس الحالي حسن روحاني والمرشح ابراهيم رئيسي.
وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها للمواطنين من اجل الإدلاء بأصواتهم في الدورة ال12 للانتخابات الرئاسية في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم بتوقيت طهران لاستقبال الناخبين البالغ عددهم اكثر من 56 مليون ناخب سيصوتون في 63 ألف مركز اقتراع موزعة في انحاء ايران.
ويتنافس في هذه الدورة من الانتخابات الي جانب الرئيس الحالي حسن روحاني الوزير الاسبق مصطفي هاشمي طبا بالإضافة الي رجل الدين ابراهيم رئيسي ووزير الثقافة الاسبق مصطفي ميرسليم.
وبالتزامن مع الانتخابات الرئاسية تجري اليوم الجمعة انتخابات الدورة الخامسة للمجالس البلدية والقروية في طهران اضافة الي الانتخابات الفرعية لمجلس الشوري الاسلامي في بعض الدوائر الانتخابية.
إنتهي ** ا ح** 2344