١٩‏/٠٥‏/٢٠١٧, ٩:٠٧ م
رمز الخبر: 82537428
٠ Persons
مولوي عبدالحميد: الانتخابات اختبار كبير للشعب الايراني

زاهدان / 19 ايار / مايو / ارنا- حث امام جمعة مسجد 'مكي' ومدير الحوزة العلمية 'دار العلوم' لاهل السنة في زاهدان جنوب شرق ايران، المواطنين علي المشاركة الواسعة في الانتخابات، معتبرا هذه الانتخابات اختبارا كبيرا للشعب الايراني.

وقال مولوي عبدالحميد اسماعيل زهي في خطبة صلاة الجمعة لهذا الاسبوع في مدينة زاهدان، اننا نكون اعزاء في العالم حينما نتخطي هذا الاختبار بنجاح، اي ان يحضر الجميع عند صناديق الاقتراع وتجري انتخابات نزيهة.
واشار الي الاجواء الانتخابية السائدة في البلاد وان العالم كله متجهة انظاره الي الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم ونتيجة انتخاباتها وقال، يجب ان يكون صوت وقرار الشعب حاسما في هذا المجال لان الدستور منح هذا الحق للشعب.
واعرب مولوي اسماعيل زهي عن امله بان يحقق الشعب والمسؤولون في هذا الاختبار نتيجة جيدة وان تخطئ جميع تحليلات وتوقعات المعادين للنظام واضاف، انه علينا ان نثبت للعالم بان انتخابات الجمهورية الاسلامية الايرانية تسودها الامانة والخشية من الله.
وتابع قائلا، انه علي الجميع التحرك في مسار العدالة لان العدالة ضمانة لارساء الامن والاستقرار ولابد من اجراء العدالة في كل الظروف حتي لو كانت بضررنا.
واكد علي المشاركة الواسعة في الانتخابات داعيا الشعب للحضور المكثف عند صناديق الاقتراع دون الكاتراث بالدعايات السلبية التي تبثها بعض وسائل الاعلام والافراد، معتبرا المشاركة واجبا وطنيا وشرعيا لانه يحدد مصير البلاد.
كما اكد علي المشاركة النسوية في الانتخابات لانها حاسمة جدا.
انتهي ** 2342