روحانی : الشعب الایرانی بلور تماسكه عبر مشاركته الملحمیة فی الانتخابات

طهران / 20 ایار / مایو /ارنا – قال حجة الاسلام حسن روحانی وفی معرض تقدیره للشعب الایرانی عقب فوزه فی الانتخابات الرئاسیة الثانیة عشرة ان الشعب الایرانی بلور تماسكه عبر مشاركته الملحمیة فی الانتخابات.

وقال الرئیس روحانی فی اول حدیث مباشر له مع ابناء الشعب عقب فوزه فی الانتخابات، بث عبر التلفزة الایرانیة مساء الیوم السبت قال، انی اتقدم بخالص التحیة الي الشعب الایرانی الكبیر الذی قطع شوطا كبیرا للنهوض بمستوي البلاد والمصالح الوطنیة من خلال مشاركته الواسعة والفاعلة فی الانتخابات التی اجریت یوم التاسع عشر من ایار / مایو الحالی.
وقال روحانی ان مشاركة اكثر من 41 ملیون ناخب فی الانتخابات انقذت تاریخ البلاد من الركود والشكوك و وضعت ایران فی مسار التنمیة والازدهار.
واضاف روحانی ان الشعب رد بـ 'لا ' امس الجمعة بوجه كل من كان یتهم الحكومة بالتخلف او الركود فی ظل الظروف الراهنة ، واستطاع ان یمضی قدما نحو التقدم.
وشدد روحانی ان الحضور التاریخی الذی جسده الشعب الایرانی عند صنادیق الاقتراع بغض النظر عن الشخص الذی صوت له فی هذه المنافسة التاریخیة الفریدة، كان مذهلا.
وتابع بالقول : انی اشعر بثقل المسؤولیة علي عاتقی لهذه الثقة التی منحتموها ایای من جدید؛ معربا عن امله بان یكون ممثلا جیدا لمطالب الشعب.
وقال روحانی ان الشعب الایرانی اثبت من خلال هذا التصویت بانه شعب متماسك، ورغم تنوع الاتجاهات السیاسیة لا یمكن لاحد ان یبث فیه الخلافات القومیة والمذهبیة وغیرها من الخلافات الواهیة .
واستطرد قائلا ان الشعب الایرانی اثبت من خلال تصویته الموحد فی الانتخابات بأنه یرغب فی ان یكون شعبا واحدا یحظي بحكومة موحدة ورئیس جمهوریة یشمل الجمیع وان یكون بطبیعة الحال خادما للشعب.
هذا واعرب حجة الاسلام روحانی عن تقدیره لكافة الشباب والفتیات والفتیة والرجال والنساء بمختلف قومیاتهم الفارسیة والكردیة والتركیة واللوریة والعربیة والبلوتشیة والكیلكیة والمازنیة والسیستانیة من ابناء ایران المشرقة.
یتبع ..** ح ع ** 1837