النائب الأول لرئيس الجمهورية: التصويت الجماهيري ذو المغزي يضاعف من عزيمة الحكومة الحالية

طهران - / 20 ايار / مايو / ارنا – أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري إن الشعب الإيراني خلق ملحمة جديدة في 19 من آيار مايو معتبراً إن التصويت الجماهيري ذو المغزي يضاعف من عزيمة الحكومة الحالية.

وفي تصريح له اليوم السبت أعرب جهانغيري عن تبريكه للإنتصار الذي حققه الشعب الإيراني الكبير وتحقيق توجيهات قائد الثورة الإسلامية وتعزيز فكر ونهج الإصلاح والإعتدال وقال إن ملحمة الـ 19 من آيار هي صفحة ناصعة في تاريخ الشعب الإيراني وإن الشعب الإيراني أعطي كلمته بجدارة مشيراً إلي أن جميع السياسيين والمسؤولين في البلاد هم رهينة الوعي والصحوة التي يتمتع بها هذا الشعب.
وقال: أيها الأيرانيون الأعزاء أيها النساء والرجال والفتيات والفتيان أنتم الذي تعيشون في هذا البلد من أقصي نقاطه المحرومة من القري والمدن، لقد سطرتم ملحمة كبيرة وأتيتم إلي الساحة رغم جميع النواقص والحرمان ورسمتم أحلي الصور واستعرضتم ثقتكم بالنظام ورئيس الجمهورية والحكومة.
وقال: بعد يوم من الإنتخابات لقد حان الوقت لاستبدال المنافسة بالصداقة فالرئيس اليوم هو رئيس جميع فئات الشعب وينبغي أن يسعي الجميع للإستماع إلي أصوات جميع الذين صوتوا لصالحه أو الذين لم يصوتوا لصالحه بل وحتي الذين لم يصوتوا بالمطلق.
وقال جهانغيري: لقد حل يوم جديد ومرحلة جديدة وهو يوم التفاهم الوطني ويوم الحوار الوطني ويوم المشاركة والتعاون الوطني من أجل التقدم بخطوات أكبر لتعزيز عملية التنمية الشاملة في البلد.
وأعرب عن تقديره لتوجيهات قائد الثورة الإسلامية ومشاركة جميع التيارات السياسية والشخصيات والنخب الوطنية وخاصة حجة الإسلام السيد محمد خاتمي وجميع شخصيات البلاد معرباً عن أمله بأن تتمكن الحكومة القادمة من الإستجابة لجميع مطالب الشعب الإيراني وذلك إعتماداً علي الدور التاريخي الذي لعبه في هذه الإنتخابات.
يذكر إن الرئيس روحاني ووفقا للنتائج النهائية حصل علي 23 مليونا و 549 الفا و 616 صوتا أي ما نسبته 57 % من اجمالي الاصوات وبذلك أصبح الرئيس الثاني عشر للجمهورية الإسلامية الإيرانية.
إنتهي ** ا ح** 1837