٢٠‏/٠٥‏/٢٠١٧, ٨:٢٨ م
رمز الخبر: 82538803
٠ Persons
الشعب الایرانی ..اضافة ثانیة واخیرة؛

طهران / 20 ایار / مایو / ارنا – وقال روحانی ان الانتخابات كانت بمثابة ساحة لاتخاذ القرار وسبیل للحل السلمی لاختلاف وجهات النظر السیاسیة والاجتماعیة والثقافیة وعلي اساس رای الشعب ؛ نافیا ان تكون بدایة لتوسیع هوّة الخلافات واستمرارها او تعمیقها.

واكد الرئیس الایرانی المعاد انتخابه، ان الشعب الایرانی استطاع من خلال هذه الانتخابات ان یحدد مصیره؛ داعیا الي الاحترام لهذه الرغبة والقرار الجماهیری.
وتابع قائلا : انی الیوم وبعد نهایة الانتخابات اصبحت رئیسا للجمهوریة لكافة ابناء الشعب وعلیه فإنی بحاجة الي مساعدة جمیع افراد الشعب الایرانی بمن فیهم المعارضون لی ولنهجی السیاسی.
واكد روحانی انه سیحترم اراء مخالفیه وفقا لمبادئ الدیمقراطیة القائمة علي الشریعة الاسلامیة السمحاء وعلي اساس القانون.
وقال ان ایران الیوم باتت اكثر تألقا من ای وقت مضي وهی مستعدة فی اطار الاحترام المتبادل والمصالح الوطنیة لتطویر علاقاتها مع العالم.
واردف قائلا، ان العالم باسره تلقي الیوم رسالة من الشعب الایرانی الذی اختار نهجه بعیدا عن العنف والتطرف للتعامل مع الجمیع.
واكد الرئیس الایرانی الجدید، ان الشعب یرغب فی العیش بسلام ومودة مع العالم لكنه فی الوقت نفسه لا یرضي بالذل والتهدید؛ مبینا ان ذلك یشكل اهم رسالة یتوقع شعبنا العظیم ان تصل جیدا الي مسامع الحكومات ودول الجوار وخاصة القوي العالمیة الكبري.
واوضح الرئیس الایرانی الجدید ان الانتخابات فی ایران اعلنت للجیران والمنطقة ان تعزیز الامن فی المنطقة یتحقق من خلال دعم الدیمقراطیة واحترام اراء الشعب ولیس الاتكال علي القوي الاجنبیة.
وتابع مخاطبا الشعب : ایها الشعب الایرانی الابی! نحن نفخر بقواتنا المسلحة بما فیها الجیش والحرس وقوات التعبئة والامن الداخلی والشرطة ونري فی مواصلة قدراتها ضمانا للسلام والاستقرار فی المنطقة وتامین الامن والرخاء للشعب.
وفی ختام حدیثه المباشر عقب فوزه فی الانتخابات، طمأن روحانی بانه سیكون ملتزما بكافة الشعارات والخطط التی اعلن عنها للشعب الایرانی؛ معربا عن تقدیره لجهود كافة المسؤولین المعنیین فی اجراء الانتخابات وخاصة اعضاء مجلس صیانة الدستور و وزارة الداخلیة والمحافظین والجهات التنفیذیة والقوات المسلحة والامنیة و وسائل الاعلام؛ داعیا الي بذل الجهود لصیانة اراء الشعب .
وحاز روحانی علی 23 ملیونا و549 الفا و616 صوتا فی الانتخابات الرئاسیة التی اجریت امس الجمعة ( 19 ایار / مایو ) علی صعید ایران وخارجها؛ لیكون الرئیس الثانی عشر للجمهوریة الاسلامیة فی ایران.
انتهي ** ح ع** 1837