طاجيكستان بانتظار تعزيز العلاقات مع إيران في الفترة الرئاسية الثانية لروحاني

طهران - / 20 ايار / مايو / ارنا – أعلن المساعد الأول لمركز الدراسات الإستراتيجية التابع لرئاسة الجمهورية في طاجيكستان سيف الله سفراف إن بلده يأمل في تعزيز العلاقات مع إيران في الفترة الرئاسية الثانية لروحاني.

وفي تصريح صحفي اليوم الأحد قال صفراف إن بلاده أعدت خططا عديدة لتطوير التعاون مع إيران وإن سوف تنفذها إن شاء الله.
وقال: إن العلاقات بين إيران وطاجيكستان أخوية وإن الشعبين الإيراني والطاجيكي تربطهما علاقات مودة وثيقة لن تنقطع أبداً.
وكان الرئيس الطاجيكي أمام علي رحمان قد بعث أمس برسالة إلي الرئيس روحاني هنأه فيها بإعادة إنتخابه رئيساً لإيران في الدورة الثانية عشرة للإنتخابات الرئاسية.
وقال الرئيس الطاجيكي في برقية التهنئة، ان للبلدين في ضوء المشتركات الثقافية والتاريخية علاقات طيبة وتعاونا مثمرا في مختلف المجالات.
واضاف، انه في الدورة الرئاسية الجديدة لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني، وفي ظل المساعي والجهود الصادقة للطرفين، سترتقي العلاقات الشاملة بين ايران وطاجيكستان الي مستويات جديدة وستتعزز في مسار مصالح الشعبين.
واعلن امام علي رحمان استعداد بلاده لبذل الجهود في هذا المسار علي اساس المبادئ الدولية المعترف بها وحسن التفاهم والحقوق المتساوية والثقة المتبادلة.
وتمني الرئيس الطاجيكي في برقية التهنئة للرئيس والشعب الايراني الصديق المزيد من الصحة والنجاح والسلام والاستقرار والسعادة.
يذكر ان الرئيس الايراني حسن روحاني فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت الجمعة بحصوله علي اكثر من 23 مليون صوت ما نسبته 57 بالمائة ليتم انتخابه لولاية رئاسية ثانية.
إنتهي ** ا ح** 1837