علماء البحرين يعلنون اليوم يوم غضب ويدعون الشعب إلي ملء الساحات ورفع الصوت في وجه النظام

طهران/21ايار/مايو- أعلن علماء البحرين أنّ يوم الأحد 21 مايو/ أيار 2017، الصادر فيه حكم ضدّ أية الله الشيخ عيسي قاسم، ومصادرة أموال الخمس الشرعيّة، هو يوم الغضب البحريني، داعين الشعب إلي رفع صوته عاليًا في وجه النظام عبر ملء الساحات.

وقال العلماء في بيانهم إنّ إدانة أية الله الشيخ عيسي قاسم وتجريمه، ووضع اليد علي الحقوق الشرعية ومصادرتها والتصرف فيها هي عدم اعتراف بالطائفة الإمامية في وجودها وعقائدها، وبالتالي هي تهديد لها وإعلان حرب عليها وإنكار لشراكتها وتساويها في المواطنة وما يترتب عليها من حقوق ويلزم منها من واجبات.
وفيما يلي نص البيان:
‎بسم الله الرحمن الرحيم
‎‏‎(وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ) فاطر - ١٠
‎‏‎إنّ ما أقدم عليه النظام من إدانة وتجريم للفقيه النّزيه التّقي الورع العادل سماحة آية الله الشيخ عيسي قاسم (دام ظله الشريف)، ووضع اليد علي الحقوق الشرعية ومصادرتها والتصرف فيها هو عدم اعتراف بالطائفة الإمامية في وجودها وعقائدها وفقهها وحرمة مرجعيتها وزعامتها الدينية، وبالتالي هو تهديد لها واعلان حرب عليها وإنكار لشراكتها وتساويها في المواطنة وما يترتب عليها من حقوق ويلزم منها من واجبات.
وَإِنَّ الخطر محدق والكارثة وشيكة حين لا يمكن للإنسان أن يمارس فرائضه الشرعية ويقوم بخدماته الاجتماعية إلا بإجازة من النظام الجائر الفاسد.
‎‏‎لذلك ودفاعًا عن الدين ومرجعية الطائفة وحق الشعب في تأدية فرائضه، ورفضًا لهيمنة النظام علي شعائر الإسلام فإننا نعلن بأنّ هذا اليوم هو يوم الغضب البحريني وندعو كافة المؤمنين من أبناء شعبنا الصابر الغيور لأن يرفعوا الصوت عاليًا جدًا في وجه النظام عبر ملء الساحات حتي يكف عن جنونه إن كان ثمة عقل، وعليكم يا أبناء شعبنا أن تطمئنوا بأن كل مخططات النظام البائسة ستفشل ببركة إيمانكم وصبركم وتوكلكم علي الله سبحانه وتعالي.
المصدر: موقع منامة بوست الاخباري
انتهي**2018 ** 1837