٢٣‏/٠٥‏/٢٠١٧, ١١:١٩ ص
رمز الخبر: 82541715
٠ Persons
لاریجانی: السعودیة قاعدة لتصدیر الارهابیین الي العالم

طهران/23ایار/مایو/ارنا- أكد رئیس مجلس الشوری الاسلامی علی لاریجانی ان السعودیة هی قاعدة لتصدیر الارهابیین قائلا ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ترفض العدوان السعودی علي الیمن و ادخال القوات العسكریة الی البحرین.

وفی معرض اشارته الی الاجتماع الاخیر فی الریاض، اوضح لاریجانی الیوم الثلاثاء ان مایثیر الانتباه هو ما صرح به الرئیس الامریكی دونالد ترامب حول تلقیه الاموال من السعودیة لقبول المشاركة فی الاجتماع، ولایمكن تصدیقه اطلاقا لو لم یقال بشكل علنی.
وتابع قائلا ان الاعلان الامریكی بان الریاض هی قاعدة لمكافحة الارهاب كان اجراء صائبا لان السعودیة هی قاعدة تصدیر الارهاب.
واضاف لو نجحت امریكا فی الحد من قیام السعودیة بتصدیر المال والسلاح والعناصر المسلحة الی مختلف نقاط العالم، فاننا لن نشهد تفجیر مركزیین تجاریین فی نیویورك و مصرع و جرح الالاف من الابریاء فی العراق و سوریا و لبنان.
واضاف من المفارقه ان السعودیة و امریكا تزعم قیاده مكافحة الارهاب، متسائلا بذلك ألم تكن السعودیة و منذ احتلال افغانستان من قبل الاتحاد السوفیتی السابق و حتی یومنا هذا و ظهور مختلف الجماعات الارهابیة، ألم تكن متواطئة فی هذه الاحداث بشكل مباشر او من خلف الكوالیس؟ فبشأن حركة طالبان، یكفی ان نلتفت الي حوار للسیدة 'بی نظیر بوتو' رئیسة الوزراء الباكستانیة الفقیدة، والتی قالت ردا علي سؤال لمراسل: لماذا أوجدت باكستان حركة طالبان، قالت: لا تلوموا باكستان الي هذا الحد، فطالبان تم ایجادها ضمن مثلث للتعاون، خطط له امیركا وبریطانیا ووفرت السعودیة والامارات الاموال له، وتم تنفیذه من قبل باكستان.
وتطرق رئیس مجلس الشوري الاسلامی، الي ان التقریر الاخیر للمسؤولین الامیركیین بشأن 11 ایلول/سبتمبر، والذی لم یمض علیه سوي بضعة اشهر، اتهم المسؤولین السعودیین بالضلوع فی احداث 11 ایلول، فهل هناك شك بأن داعش والنصرة تشكلت بمساعدة السعودیین وبعض الدول الاقلیمیة الصغري وتلقت الدعم منها؟ وكذلك التنظیمات الارهابیة الاخري كـ'أحرار الشام' وعشرات التنظیمات الاخري، كلها مدعومة من السعودیة. والآن یدعی السعودیون ان ایران هی محور الارهاب فی المنطقة، وقد واجهت المنطقة الارهاب بعد ثورة الامام الخمینی (رض).
وأوضح: ان هذا الموضوع واضح تاریخیا، بأن النظام السعودی ومنذ بدایته كان منهمكا فی الحروب والارهاب؛ والحروب فقط ضد المسلمین العرب، لأن السعودیین لم یطلقوا ولا رصاصة واحدة ضد الصهاینة.. ففی یوم ما حاربوا ضد جمال عبدالناصر والناصریة، وقتل خلالها العدید من الضباط والجنود المصریین علي ید النظام السعودی، ومازال الخطاب المعروف لجمال عبدالناصر خلال مراسم تشییع جثمان الضباط المصریین ماثلا فی الاذهان، والذی اتهم فیه النظام السعودی بقتلهم.
وأكمل: فی یوم آخر حاربوا ضد الاخوان المسلمین فی العالم العربی، حیث تلقي الاخوان فی العالم السنی اكبر الضربات من آل سعود، وقد تضرر الكثیر من العلماء والمثقفین من مختلف المذاهب السنیة من غضب الوهابیین السعودیین.
وواصل رئیس مجلس الشوري الاسلامی كلمته قائلا: ان النظام السعودی شن هجوما لمرات عدیدة علي الیمن، ومارس القتل والتدمیر بحق الشعب الیمنی بمختلف الذرائع، لكن آل سعود لم یشاركوا مطلقا فی ای حرب ضد الكیان الصهیونی.. فمنذ قرابة 60 عاما والنظام السعودی ینشر الوهابیة التی هی ایدیولوجیة العنف فی العالم، وذلك باسم نشر الاسلام ومن خلال بناء المساجد وتعلیم الشباب، ومن جهة اخري حاول النظام السعودی تهمیش الازهر الذی هو مركز فكری معتدل واكثر عمقا لأهل السنة.
واردف لاریجانی: ان هكذا دولة وبهذه الایدیولوجیة المتطرفة تدعی ان ایران تنشر الارهاب فی المنطقة عبر التنظیات المسلحة، مؤكدا انكم ترتكبون الخطأ، فنحن ننشر الدیمقراطیة فی المنطقة من خلال أصواتنا وصنادیق الاقتراع، فی حین انتم مازلتم تمنعون المرأة من قیادة السیارة، ولا یوجد لدیكم قانون اساسی ولا انتخابات، وعندئذ تطلقون المزاعم ضد ایران؟
وبیّن لاریجانی مخاطبا آل سعود: ان ما أدي بكم الي ان تخشوا الثورة الاسلامیة فی ایران، هو تحول ایران الي أسوة یحتذي بها كبلد حر ومستقل ویدار بأصوات الشعب؛ ان لمن العار ان تقوم دولة اسلامیة ببث صوت امیركا من عاصمتها فی حین انها تصف منظمتین مجاهدتین عربیتین (حزب الله وحماس) بأنهما ارهابیتین، بینما هما تجاهدان ضد الكیان الصهیونی، متسائلا: ان كان لدیك حقد دفین ضد الشیعة، فهذه حماس منظمة سنیة، وتجاهد الصهاینة، ألا تخجلون من ذلك؟
وأبدي لاریجانی أسفه لمزاعم ملك السعودیة بأن ایران تتدخل فی الشؤون الداخلیة لسائر دول المنطقة، متسائلا: هل لدیكم نموذج عن اعتداء ایران علي بلد آخر؟ ألستم حرضتم بعض دول المنطقة كنظام صدام للعدوان علي ایران، وبعد ذلك أبدیتم أسفكم بشأن مساعدة صدام بـ40 ملیار دولار، لكن عندما هاجم صدام الكویت والسعودیة، وقفنا الي جانبكم، وساعدنا الشعب والحكومة الكویتیة فی مواجهة صدام.
تساءل لاریجانی مرة اخري: هل ان ایران هی التی أرسلت قواتها المدرعة الي الیمن، ام ان دباباتكم هی التی احتلت البحرین؟ هل ان ایران هی التی اعتدت علي الیمن، ام ان طائراتكم تقصف الشعب الیمنی الفقیر لكنه شجاع منذ اكثر من ستین؟
وشدد لاریجانی علي اننا لیس لدینا ای مشكلة مع ای دولة مجاورة، حتي لیس لدینا ای عداء مع السعودیین، بل انتم الذین لدیكم عداء ضد ایران منذ سنوات سرا وجهرا، وأرسلتم الرسائل الي الرئیس الامیركی السابق وقلتم له: اقطعوا رأس الافعي، وتقصدون بذلك ایران.
واشار رئیس مجلس الشوري الاسلامی الي ان ایران ترفض سلوك السعودیة فی دعم الارهابیین المجرمین وتري بانه من العار علي دولة اسلامیة، ان تسارع بالتعاون وتقدیم المعلومات الي الكیان الصهیونی فی حرب ال33 یوما ضد لبنان .
وصرح لاریجانی ان ایران ترفض العدوان السعودی ضد المسلمین فی الیمن وتعتبره نوع من الابادة الجماعیة كما انها ترفض ارسال القوات العسكریة الي البحرین سیما الاجراءات الوقحة بحق المجاهد الشیخ ایة الله عیسي قاسم وتدین هذه الممارسات .
انتهی**1110** 2344