الرئیس روحانی: الشعب الایرانی حقق انتصارا كبیرا یوم تحریر مدینة خرمشهر

طهران/24ایار/مایو/ارنا- فی الذكری السنویة لتحریر مدینة خرمشهر (24ایار/مایو1982) وصف الرئیس حسن روحانی، تحریر المدینة بانه حدث مهم فی تاریخ ایران و تاریخ الدفاع المقدس (فترة الحرب المفروضة) مؤكدا ان الشعب الایرانی انتصر فی ذلك الیوم امام موامرة عالمیة كبیرة.

واضاف الرئیس روحانی الیوم الاربعاء ان یوم الثالث من شهر خرداد (24 ایار/مایو) یوم المقاومة و التضحیة بكل ماللكلمة من معنی.
وفیما اشار الی مقولة الامام الخمینی (ره) الشهیرة وهی ان « خرمشهر، حررها الله» اكد اننا نؤمن بذلك لما تحمله هذه الجملة من رسالة عقائدیة و معنویة.
وشدد الرئیس روحانی علي أن الإنتصارات الكبري تحققت بفضل الله تعالي وینبغی أن نحمده علي ذلك معتبراً إن الشعب الإیرانی كان علي علم تام بأن العدوان الصدامی علي إیران لم یكن عدواناً من قبل بلد جار فحسب بل إن صدام كان مدعوماً من قبل دول العالم وجمیع قوي الكبري لمواجهة شعب مظلوم سائر علي نهج الإمام الراحل رحمه الله.
وأضاف: إن جمیع أبناء الشعب الإیرانی كانوا علي علم بأن الشرق والغرب منح صدام أفضل الطائرات والتقنیات المتقدمة والصواریخ الكیمیاویة خلال الحرب المفروضة فیما أعترفت الدول العربیة فی المنطقة بأنها منحت الكثیر من الأموال لصدام وخصصت فی جدة میناء لتزوید صدام بالأسلحة والإمكانیات المختلفة.
وأشار إلي أن مسؤولاً سعودیاً اعترف لی فی إجتماع رسمی بتخصیص میناء علي بعد 70 كلیومتراً من مدینة جدة لنقل الأموال والسلاح لصدام لافتاً إلي إن الأمر لم یكن متعلقا بحرب شنها بلد جار علي آخر ولا بالأطماع التوسعیة لصدام بل لأن هناك عالما بأسره كان یشن حرباً علي شعب إیران وإن هذا الشعب تمكن من صنع المعجزات حینها.
وقال الرئس روحانی : إن الشعب الإیرانی حقق الإنتصارات العدیدة علي امتداد القرون الماضیة لكنها لم تكن بحلاوة تحریر مدینة خرمشهر.
ولفت روحانی إلي أن تصریحات الأعداء حول القدرة الصاروخیة الإیرانیة هی نتیجة جهلهم وقال: إن الأعداء یعتقدون بأن قدراتنا تكمن فی صواریخنا لكن قدراتنا فی إیماننا، وبالطبع نحن بحاجة إلي الصواریخ وعلي الأعداء أن یعرفوا إننا سوف نحصل علي كل ما نحتاج إلیه ولا قیمة لتصریحاتهم.
وقال: إن علي شعبنا أن یطمئن بأنه ومن خلال الوحدة والتضامن وإطاعة قائد الثورة الإسلامیة وولایة الفقیه والإلتزام بالدستور فإنه سوف یحقق المزید من الإنجازات التی تشبه تحریر خرمشهر وسوف نحتفل بتلك الإنجازات أیضاً.
إنتهي ** ا ح **1110**1369 ** 1837