محادثات ايرانية - سورية للحفاظ علي سلامة الزوار الايرانيين

دمشق / 24 ايار / مايو / ارنا – قال رئيس لجنة تطوير التعاون الاقتصادي في ايران 'سعيد اوحدي' ان استئناف زيارات الرعايا الايرانيين الي سوريا رهن بالحفاظ التام علي امن هؤلاء الزوار من قبل الحكومة السورية.

وفي تصريح للصحفيين من دمشق اليوم الاربعاء، اشار اوحدي الي لقاءاته السابقة مع وزير السياحة السوري؛ مؤكدا ان تامين سلامة الزوار يعد من اهم القضايا في هذا الاطار؛ ومبينا ان الحكومة السورية اعدت الوثيقة الخاصة بهذا الخصوص و وضعت قيد الدراسة لدي الجهات المعنية في ايران.
واوضح المسؤول الايراني ان التوقيع علي هذه الوثيقة سيتيح الظروف لمحبي اهل البيت (عليهم السلام) للتوجه الي مرقد السيدة زينب (عليها السلام) وباقي المشاهد المقدسة في سوريا.
وفي جانب اخر من تصريحاته، قال اوحدي ان العلاقات الاقتصادية بين ايران وسوريا مقبلة علي مستقبل واعد؛ مضيفا ان الانجازات التي حققها الشعب والحكومة في سوريا علي مختلف الاصعدة بما فيها المحادثات في استانة وجنيف فضلا عن الانتصارات في ساحات القتال ضد الارهاب حيث تحرير العديد من المناطق من قبضة الجماعات التكفيرية مهدت الارضية لتطوير العلاقات الاقتصادية بين طهران ودمشق.
ولفت رئيس لجنة التطوير الاقتصادي في ايران الي المعرض الذي تعتزم الحكومة السورية اقامته في ايلول / سبتمبر القادم بدمشق وضرورة التخطيط للمشاركة فيه.
وفي الختام قال اوحدي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت طوال الحرب الجائرة التي شنها الاستكبار العالمي ضد الشعب والحكومة في سوريا، وقفت الي جانب هذا البلد وتضع علي سلم اعمالها ايضا تطوير العلاقات الاقتصادية ودعم الاستثمارات المشتركة في هذا السياق.
انتهي ** ح ع** 1837