الامم المتحدة: التظاهر السلمي، حق للشعب البحريني

طهران/24ايار/مايو- طالبت الأمم المتحدة السلطات البحرينية بالتحقيق في قتل احد المتظاهرين محمد كاظم زين الدين في اعتصام الدراز يوم أمس الثلاثاء 23 مايو/أيار 2017، وشددت علي أنها “دائما تقف مع حق الناس في التظاهر السلمي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك إن الأمم المتحدة تابعت بقلق قتل أحد المتظاهرين يوم امس الثلاثاء وحثت “السلطات علي التحقيق في عملية القتل والتأكد من أن أي استخدام للقوة من قبل قوات الأمن يلتزم بالمعايير الدولية ذات الصلة”،
وأضاف دوجاريك في المؤتمر الصحافي اليومي: “علي أنصار الشيخ قاسم الذين يتظاهرون بالقرب من منزله وقوات الأمن أن يمارسوا ضبط النفس”.
هذا وارتفع اليوم الاربعاء عدد الشهداء المدافعين عن أية الله الشيخ عيسي قاسم الي 5 لحد الان اثر استمرار هجوم القوات البحرينية لليوم الثاني علي التوالي علي المرابطين والمواطنين في محيط بيت هذا العالم الديني في بلدة الدراز القريبة من العاصمة المنامة.
واستشهد الشاب البحريني محمد كاظم زين الدين في هجوم القوات البحرينية المدججين بالسلاح والغازات السامة يوم امس الثلاثاء كما اصيب اكثر من 300 شخص جراء هذا الهجوم.
وندد العديد من مسوولي مختلف الدول والشخصيات السياسية والدينية في العالم الاسلامي بهذا التصرف الخليفي ضد المواطنين البحرينيين العزل الذين يدافعون عن أية الله الشيخ عيسي قاسم ويطالبون بانهاء التمييز وارساء دعائم الديمقراطية في البحرين والانصاف بحق كافة شرائحها.
انتهي**2018 ** 1837