جامعي لبناني: أظهرت الانتخابات الرئاسية ميول الشعب الإيراني إلي السلام والاعتدال

بعلبك/24 ايار/مايو/ارنا- قال الاستاذ في الجامعة اللبنانية جورج زكي الحاج لوكالة الجمهورية الاسلامية الايرانية للانباء (ارنا) لقد أظهرت الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الاسلامية الإيرانية ميول الشعب الإيراني إلي السلام والاعتدال.

و اضاف زكي الحاج بانه قد تمثّل هذان الأمران بالديمقراطية العالية التي اتسمت بها تلك الانتخابات، والتي تُضاهي أعرق الديمقراطيات في العالم. والإقبال الكثيف علي صناديق الاقتراع، مما يبيّن تعطّش الشعب الإيراني إلي ممارسة حقه واندفاعه الوطني إلي القيام بالواجب.
و اكد بان إعادة انتخاب الرئيس حسن روحاني لولايةٍ ثانية لدليل علي انتهاج إيران وشعبها خطّ التفاهم ، والسلام مع الدول المجاورة ومع دول العالم وإلي الثبات علي العهد وعلي المسيرة التي ينتهجها الرئيس روحاني بتوجيه القائد الأعلي، وإلي الصمود في وجه الذين يحاولون إضعاف هذه الدولة العريقة بتاريخها وعظمتها.
وردا علي سؤال قال الدكتور جورج زكي الحاج في الوقت الذي كانت تجري فيه إيران انتخاباتها الرئاسية بأرقي درجات التمدّن والحضارة والديمقراطية والكرامة، كان اللقاء المشؤوم بين ترامب أميركا وسلمان السعودية والأتباع، وكانت الوعود التي أين منها وعد بلفور، والتهديدات لإيران ولحزب الله وللمقاومة، من دون أدني شعور بالمهانة والاستسلام من الجانب العربي، الذي قابله استعلاء وفرض شروط من الجانب الصهيوأميركي.
وختم المحلل الاستراتيجي الدكتور جورج زكي الحاج يقول مَنْ راقب حركة سير زيارة ترامب و'العجقة' العربية بقدومه مع ابنته الهوليودية الإغراء، يستنتج المستوي الذي وصلت إليه الأنظمة العربية، وإلي ضياع العقل العربي ونسيان فلسطين المحور الأساس في هذا الشرق، والوصول إلي التحالف مع إسرائيل لإنهاء القضية الأم... حقًّا إنها أمور يندي لها الجبين.
المراسل:هاني فخر الدين
انتهي**386**1837