سفير بريطانيا لدي طهران: بريطانيا لن تألو جهداً في دعم التنفيذ الكامل للإتفاق النووي

طهران - / 24 ايار / مايو / ارنا – أكد سفير بريطانيا لدي طهران نيكولاس هابتون إن بريطانيا بإعتبارها طرفا في المفاوضات النووية لن تألو جهداً في دعم التنفيذ الكامل للإتفاق النووي مشيراً إلي عزم الحكومة البريطانية لتطوير العلاقات السياسية مع إيران.

وخلال لقائه رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية البريطانية في مجلس الشوري الإسلامي مصطفي كواكبيان اليوم الأربعاء قال السفير البريطاني هابتون إن إيران وبريطانيا باعتبارهما بلدين كبيرين يمكنهما أن يتعاونا في حل المشاكل الإقليمية والدولية المختلفة.
وأشار إلي ترحيب أعضاء مجموعة الصداقة الإيرانية البريطانية في البرلمان البريطاني بتطوير التعاون مع نظرائهم في إيران معتبراً إن المباحثات بين نواب البرلمان الإيراني والبريطاني يمكن أن تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين وفي زيادة التفاهم والتواصل المشترك.
وشدد علي ضرورة التطبيق الكامل للإتفاق النووي مشيراً إلي إن بريطانيا بإعتبارها طرفا في المفاوضات النووية لن تألو جهداً في دعم التنفيذ الكامل للإتفاق النووي.
من جانبه اعتبر رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية البريطانية في مجلس الشوري الإسلامي مصطفي كواكبيان إن التنفيذ الكامل للإتفاق النووي يسهم في تعزيز العلاقات بين إيران وبريطانيا وقال إن إيران نفذت جميع إلتزاماتها في إطار الإتفاق النووي إلا إن بعض الأطراف تسعي إلي وضع عراقيل أمام تنفيذ الإتفاق مشيراً إلي أن إيران تتوقع من جميع الأطراف أن تلتزم بمفاد هذا الإتفاق.
ووجه كواكبيان إنتقاداً للتصريحات التي يطلقها المسؤولون البريطانيون بين الحين والآخر ضد إيران وقال إن إيران هي مهد الديمقراطية في المنطقة وهي تختلف في هذا الأمر عن سائر دول المنطقة التي تحظي بدعم الدول الغربية.
وأشار إلي المشاركة الواسعة للشعب الإيراني في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة مؤكداً إن إيران يمكنها ومن خلال هذه الإنتخابات أن تقدم درساً في الديمقراطية لجميع دول العالم.
من جانب آخر أدان كواكبيان الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة مانشستر مؤخراً مؤكداً إن إيران تعارض الإرهاب بكل أشكاله وإنها حذرت من نتائج تقديم الدعم للجماعات الإرهابية إلا إن بعض الدول الغربية وحلفاؤها في المنطقة لازالت تقدم الدعم لهذه الجماعات.
إنتهي ** ا ح** 1837