النظام البحريني يرفض الكشف عن مصير عشرات المعتقلين بعد هجومه الدموي علي ساحة الفداء

طهران/24ايار/مايو- أكدت مصادر مطلعة لقناة اللؤلؤة البحرينية إن النظام البحريني رفض الكشف عن مصير عشرات المعتقلين بعد هجومه الدموي علي ساحة الفداء قرب منزل أعلي مرجعية دينية في البحرين سماحة آية الله الشيخ عيسي قاسم بمنطقة الدراز المحاصرة.

وحصلت اللؤلؤة علي معلومات تفيد برفض السلطات الأمنية السماح لمحامين بمتابعة ملفات المعتقلين أو معرفة الجهة التي تحتجزهم أو مكان احتجازهم.
وكان النظام قد أعلن عبر تلفزيونه الرسمي عن اعتقال 286 مواطناً بعد هجومه علي الدراز والذي استخدم فيه الآليات المدرعة والمركبات العسكرية والمدنية إضافة إلي المروحيات المدنية والعسكرية والذخائر الحية والرصاص الإنشطاري وقنابل الغازات السامة.
وشوهدت عناصر مدنية مسلحة بأسلحة فردية تداهم العديد من المنازل في محيط ساحة الفداء وتعتقل المقيمين في المنطقة وتنكّل بهم دون مبرر.
هذا وارتفع اليوم الاربعاء عدد الشهداء المدافعين عن أية الله الشيخ عيسي قاسم الي 5 لحد الان اثر استمرار هجوم القوات البحرينية لليوم الثاني علي التوالي علي المرابطين والمواطنين في محيط بيت هذا العالم الديني في بلدة الدراز القريبة من العاصمة المنامة.
انتهي**2018 ** 1837