روحاني واردوغان يؤكدان استعداد طهران – انقرة لفتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية

طهران / 24 ايار / مايو /ارنا – اكد الرئيسان الايراني والتركي خلال اتصال هاتفي بينهما اليوم الاربعاء استعداد البلدين لفتح صفحة جديدة في مجال التعاون المشترك وايجاد نقلة نوعية في العلاقات الثنائية وخاصة علي الصعد الاقتصادية.

واعرب الرئيس الايراني حسن روحاني عن تقديره مساء اليوم الاربعاء للاتصال الهاتفي الذي اجراه نظيره التركي رجب طيب اردوغان معه ؛ وقال ان البلدين قطعا اشواطا كبيرة علي مرّ الاعوام الاربعة الاخيرة في سياق تعميق العلاقات الثنائية؛ داعيا الي تحقيق نقلة نوعية في هذه العلاقات بما يتيح بلوغ حجم الـ 30 مليار دولار سنويا في مجال التبادل التجاري المشترك.
وفيما اكد استعداد ايران لتحقيق هذه الاهداف المرجوة في اطار العلاقات بين طهران وانقرة، قال روحاني ان الظروف متوفرة اليوم لتحقيق نقلة نوعية علي صعيد التعاون المشترك.
وفي سياق متصل اكد الرئيس الايراني علي ضرورة التعاون المصرفي بين الجانبين ، داعيا الي تحفيز المصارف الكبيرة لدي البلدين علي توسيع مجالات التعامل فيما بينها.
وفي جانب اخر من تصريحاته نوه الرئيس روحاني الي اهمية التعاون الاقليمي بين طهران وتركيا؛ قائلا ان التعاون الثنائي والثلاثي بين البلدين الي جانب روسيا حيال قضايا المنطقة بما فيها المفاوضات في استانة سيساهم في تعزيز السلام والاستقرار الاقليمي.
الي ذلك، هنأ الرئيس التركي في هذا الاتصال الهاتفي بإعادة إنتخاب حسن روحاني رئيساً للجمهورية الاسلامية الايرانية؛ مؤكدا ان حصول الاخير علي نسبة عالية من الاصوات مؤشر علي مكانته المرموقة لدي الشعب الايراني.
وقال اردوغان، ان العلاقات بين ايران وتركيا اخذة بالتقدم والتنامي؛ داعيا الي مزيد من ترسيخ العلاقات علي الصعيدين الثنائي والاقليمي بين طهران وانقرة.
وتابع الرئيس التركي قائلا، ان بلوغ مستوي الـ 30 مليار دولار سنويا في التبادل التجاري بين ايران وتركيا يعد نقلة كبيرة في العلاقات الثنائية ؛ مضيفا ان تركيا ابدت رغبتها حيال ذلك خلال اجتماع المجلس الستراتيجي الاعلي (بين البلدين) الذي انعقد خلال العام الماضي.
وبدوره نوه اردوغان الي اجتماع استانة؛ مؤكدا علي امكانية المضي قدما وبوتيرة اسرع في سياق هذه المحادثات بين ايران وتركيا وروسيا وحتي بلدان اخري بما يضمن الرفاه والاستقرار للمنطقة.
انتهي ** ح ع** 1837