العلامة النابلسي: النظام البحريني يواصل اللعب بالنار

صيدا/25 ايار/مايو/ارنا- راي سماحة اية الله العلامة الشيخ عفيف النابلسي انه قد تكون واحدة من نتائج قمة الرياض هو هذا الذي نشاهده في البحرين موكدا بان النظام البحريني يواصل اللعب بالنار.

وقال في حديث خاص لوكالة الجمهورية الاسلامية للانباء ( ارنا ) لقد أعطيت السلطات البحرينية البوليسية الضوء الأخضر للتصعيد وارتكاب المزيد من القبائح والموبقات وفي ظنها انها يمكن ان تحافظ علي وضعيتها الشرعية وهذا محال. لذلك أري أن قوات النظام البحريني تواصل اللعب بالنار، في أبلغ دليل علي إجرام هذا النظام وعسفه وإفساده.
وتابع: الكل يعلم أن هناك معايشة متعثرة مع قسم كبير من المواطنين بسبب البعد الطائفي للدولة البحرينية، فلا مساواة في الحقوق والتنمية بل نظرة مذهبية وعنصرية ، تكرّس منطق التمييز والتهميش. وما حصل مؤخرا من محاكمةً لسماحة اية الله قاسم والهجوم علي بيته يخضع لهذا المسار من الكراهية المتعمدة، والتفكير الأرعن والسياسات المجنونه تجاه فئة لا تستطيع أن تظفر بأي حظ من الحقوق المدنية والدينية.
و اضاف بانه عندما علا صوت هؤلاء قليلاً ملتمسين نصيباً من حنان الدولة ورعايتها وعدالتها، إذ بــ'آل خليفة' يجردون السلاح في وجههم فقتلوا العشرات ووضعوا القادة في السجون ونفوا قسما أخر وسحبوا الجنسيات ، غير آبهين بأي قانون وشريعة ورحمة وعدالة. واليوم نشاهد ما نشاهد في الدراز ، في ظل صمت عربي وإسلامي معتاد.
وتساءل العلامه النابلسي : أهؤلاء الذين يهجمون علي بيت سماحة آية الله عيسي قاسم هم مسلمون أم وحوش وقتلة ومجرمون؟وقال إنهم ينقلون نفس الأسلوب الدموي الذي مارسه الطغاة السابقون والحاليون، إلي دولة البحرين .إنهم يظنون أنهم بالعدوان والاستباحة لبيوت ومساجد أهل البحرين ، وبالتقنيص ، وإلقاء القذائف ، وقطع سُبل الحياة يستطيعون فرض هيمنتهم وإرادتهم.ولكن لا مجال لذلك.
وآعتبر العلامه النابلسي ان كل هذه الدماء التي تسيل بسبب سياسات (آل خليفة) مآلها إلي الفشل. وأهل هذا البلد المظلوم سينتصرون لدمائهم الزكية
واكد العلامه النابلسي ان الحكم الصادر عن السلطات البحرينية بحق سماحة آية الله الشيخ عيسي قاسم باطل وظالم ويحمل في طياته نوايا عدوانية تجاه الشعب البحريني.
و لم تعد تكفي بيانات الإدانة ضد هذا النظام الذي لم يغيّر في سلوكه البوليسي بوصة واحدة ولم يُدخل تعديلاً ولو طفيفاً علي تفكيره الأرعن ، بل ذهب إلي التصعيد مع الشعب من خلال هذا الحكم الذي لا يصدر إلا عن طغاة. ونحن نقول إن هذا النظام أوقد ناراً تحت كرسيه المهترئة ، ولا تنفعه ساعتئذٍ إطفاءات الممالك الهشة من حوله .
إن الشعب البحريني مطالب اليوم أن يقف وقفة الرجال الشجعان وقفة بدرية خيبرية كربلائية لحماية وجوده وشريعته وخطه الإيماني الأصيل. فعندما يُحكم علي رمزه فإنما يُحكم علي الشعب بأسره وبالتالي ما عاد هناك من مجال للمهادنة فالشر لا يواجه إلا بالمقاومة والقوة.
انتهي**383** 2344