'المقاومة مرّت من هنا'؛ مشهدية افتخار بانتصار 25 ايار  في شوارع صيدا

صيدا/25 ايار/مايو/ارنا- بمناسبة الخامس والعشرين من ايار ذكري انتصار المقاومة علي العدو الصهيوني علي طريقته الخاصة عبر صناعة مجسمات تحاكي المناسبة من هزيمة العدو واندحاره من بعض اجزاء لبنان الي انتصار المقاومة علي جيش الاسطورة الذي قيل انه لا يقهر.

اختار (الحزب الديمقراطي الشعبي ) الاحتفال هذا العام في شوراع مدينة صيدا، وتحت عنوان 'المقاومة مرت من هنا' و العنوان هو شعار لمسيرة ينظمها الحزب عبر الطواف بمجسم ضخم يجسد حذاء مقاوم ومجسمات لجنود صهاينة يفرون مهزومين في استعادة لمشهد التحرير في 25 ايار 2000 وذلك غدا الخميس تجوب المسيرة شوارع صيدا وتنتهي بتثبيت المجسم في الساحة العامة.
الفني المتخصص ربيع أوضح ان المجسم يبلغ طوله 7 أمتار وارتفاعه 4,5 متر وعرضه 2,5 متر، صنعه الرفاق من الحديد وغُلف بالقماش، مراعيا التفاصيل الدقيقة لـ'الرنجر' الحقيقي، وقال 'ان العمل به استغرق حوالي الشهر وقد انخرط به كل اعضاء الحزب في صيدا، وان معظم لوازم جاءت كتقدمة من حرفيين وطنيين في المدينة'.
القيادي في الحزب الديمقراطي الشعبي عاطف الابريق أعلن 'ان هدف هذا النشاط هو التأكيد علي التمسك بنهج المقاومة الوطنية كخيار وحيد للتحرر من الاحتلال الاسرائيلي'، وقال 'ارتأينا أن ننظم جولة يتقدمها مجسم الحذاء الضخم علي خطي صناع النصر في شوارع صيدا حيث المقاومة مرت من هنا وحيث كانت مسرحا لعمليات ابطال المقاومة، وأن نقف في مكان كل عملية ونذيع بمكبر الصوت بيان تلك العملية الصادر في حينها والذي يتناول تفاصيلها وحصيلتها، وذلك لهدفين، أولاً تمجيدا لبطولات المقاومين وتخليدا لذكري من استشهد منهم، وثانياً بث روح المقاومة والكرامة الوطنية في اجيالنا الطالعة وتذكيرها بتضحيات الآباء والاجداد في مسيرة تحرير لبنان من الاحتلال الاسرائيلي، ولنؤكد ان صيدا عاصمة المقاومة الوطنية ورائدة التحرير وأن لا مكان فيها للطائفيين والمذهبيين، ولنرد الجميل لشهداء المقاومة اللبنانية وشهداء الثورة الفلسطينية'.
سيتجرجر خلف 'الرنجر' علمان طويلان لأميركا واسرائيل، 'لأننا لا نضيع البوصلة التي تشير الي أن أميركا الامبريالية هي أصل الارهاب والاستعمار والاستغلال في العالم' يوضح مصطفي البيلاني.
المحازبة سناء، التي تولت أعمال الخياطة قالت 'افتخر ان أكون قد ساهمت في انجاز هذا المجسم الذي من خلاله سنوصل رسالة افتخار الي أحباء المقاومة ورسالة تحدٍ الي أعدائها، ولعلنا هذا النشاط نرد علي الذين يتنكرون للانتصار العظيم الذي حققناه علي العدو الاسرائيلي بفضل تضحيات المقاومين ودمائهم'.
بسام القادري وهو من فتيان الحزب، انهمك في مساعدة الرفاق، وهو لم يكن قد وُلد بعد عندما تحرر لبنان من الاحتلال الاسرائيلي في العام 2000، قال 'تربيت في بيت مقاوم أبا عن جد، وأنا من كفرشوبا التي مايزال العدو الاسرائيلي يحتل مزارعها حتي الآن، وأنا هنا في الحزب تعلمت أنه لا يمكن ان تتحرر كفرشوبا او فلسطين الا بالمقاومة'.
الشبل ناجي الذي كان يجرب البدلة العسكرية التي سيرتديها في الجولة، قال 'نحن الاشبال سنمشي في الجولة ومعنا بواريد كلاشنكوف بلاستيكية، لأن الشباب كلفونا حماية رنجر المقاومة الذي دعس اسرائيل'.
اشارة الي ان الحزب الديمقراطي الشعبي احتفل العام الماضي بصناعة مجسم لدبابة الميركافا عملاقة فخر صناعة العدو من الحديد والخشب وتم عرضها اسيرة في شوارع صيدا كناية عن اسر عدد من دبابات العدو والتي يعرض بعض منها عندد مداخل بعض القري الجنوبية اضافة الي المجزرة او مصيدة الميركافا التي وقع بها العدو في وادي الحجير والتي دمر فيها العشرات من هذه الاليات.
انتهي**383** 2344