قوة ايران الدفاعية لن تسمح لأي عدو بشن هجماته العسكرية ضد ايران

دزفول/ 25 ايار/ مايو/ ارنا - في معرض تشريحه لقدرات ايران العسكرية والدفاعية، قال قائد قوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية، ان قوة ايران الدفاعية سوف لن تسمح لأي عدو بشن هجماته العسكرية ضد ايران .

و في كلمة له باحتفال في مدينة دزفول جنوب ايران اشاد العميد حاجي زادة بصمود ومقاومة أهالي دزفول ابان فترة الدفاع المقدس (حرب النظام العراقي البائد علي ايران للفترة 1980 - 1988).
واوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تكن تواجه نظام صدام البائد فقط في تلك الحرب بل كانت تواجه قدرات اميركا والاتحاد السوفيتي واوربا والأنظمة الرجعية العربية حتي نظام الدفاع الجوي في بغداد يقارن بنظام الدفاع الجوي في موسكو.
من جهة اخري اشار قائد قوات الجوفضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية الي تطور صناعة الصواريخ في ايران قائلا : 'يتم حاليا علي ايدي الخبراء الايرانيين اعداد وتصميم وتصنيع جميع المواد الاولية الداخلة في صناعة هياكل الصواريخ ووقودها وباقي اجزائها '.
وأضاف العميد حاجي زاده، نحن نواصل تعزيز قدراتنا الصاروخية ومن الطبيعي ان يشعر أعداءنا اميركا واسرائيل بالإستياء والغضب من تصنيعنا للصواريخ واختبارها وكذلك من بناءنا مدنا للصواريخ تحت الارض، لأنهم يريدون ان يبقي الشعب الايراني ضعيفا.
وأعلن قائد قوات الجوفضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية، ان الحرس الثوري قام خلال السنوات الاخيرة ببناء ثالث مصنع لانتاج الصواريخ تحت الارض في ايران.
واكد العميد حاجي زاده، نحن الي جانب صناعات وزارة الدفاع سنواصل تطوير قدراتنا الصاروخية ولن نولي اهتماما للرعب الذي يشعر به تجار اميركا.
واشار الي ان الصاروخ الباليستي الجديد (أرض أرض) الذي تعمل ايران علي تصنيعه سيطلق عليه اسم 'دزفول'.
وحول صفقة الاسلحة الاميركية الضخمة للسعودية بقيمة 110 مليار دولار ، قال العميد حاجي زاده : 'هذا الأمر لا يزعجنا تماماً، ونحن علي ثقة بأن هذه الأسلحة ستسخدم في المستقبل ضد الكيان الصهيوني '.
انتهي** 2344