كان يمكن الحؤول دون وقوع عملية الرهائن في سيدني

كواللامبور - 26 ايار - مايو - ارنا - قال السفير الايراني في استراليا ان طهران وقبل سنين من وقوع عملية الرهائن في سيدني كانت قد حذرت استراليا من التهم الجنائية الموجهة لهارون مونس .

وقال عبد الحسين وهاجي في تصريح لشبكة ' اس .بي .اس ' الاسترالية امس الخميس : لو كانت استراليا تهتم بالتحذيرات حول هارون مونس وتسترده الي ايران للمحاكمة بشان التهم الموجهة اليه فقد كانت تحول دون وقوع الحادث.
وكانت السلطات الايرانية قد طالبت في العام 2000 من الانتربول والحكومة الاسترالية باعتقال هارون مونس ( محمد حسن منطقي بروجردي).
ووفقا لنتائج التحقيقات التي توصلت اليها السلطات الاسترالية فان هارون مونس ( محمد حسن منطقي) قد فر الي استراليا بعد عملية نصب و احتيال من عدد من زبائن وكالته السياحية في ايران بمبلغ 100 الف دولار.
وقد وقعت عملية الرهائن ل 18 شخصا عام 2014 في سيدني مما اسفر عن مقتل منفذ العملية هارون مونس وشخصين اخرين.
انتهي ** 1837