٢٧‏/٠٥‏/٢٠١٧, ٤:٤٠ م
رمز الخبر: 82546368
٠ Persons
الرئيس روحاني: ايران ترحب بتطوير التعاون مع روسيا

طهران/27ايار/مايو- بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت في اتصال هاتفي مع نظيره الايراني حسن روحاني حول خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) والتعاون الاقليمي.

وهنا الرئيس الروسي خلال هذا الاتصال الهاتفي، نظيره الايراني لفوزه في الانتخابات الرئاسية الايرانية واكد علي الالتزام بالتعهدات المتعلقة بخطة العمل المشترك الشاملة وتطوير التعاون السياسي والاقتصادي وكذلك التعاون بشان الامن الاقليمي ومكافحة الارهاب.
وقال الرئيس روحاني خلال هذا الاتصال الهاتفي ان ايران ترحب بتطوير التعاون مع الدول الجارة بما فيها روسيا واضاف ان ايران عاقدة العزم علي تعزيز التعاون مع روسيا علي الصعيدين الثنائي والاقليمي اكثر من ذي قبل اذ اننا سنشهد مزيدا من التعاون الوطيد بين البلدين في المستقبل،حسبما افاد الموقع الاعلامي لمكتب رئاسة الجمهورية في ايران.
واعرب الرئيس روحاني عن شكره لنظيره الروسي لتهنئته بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في ايران مشيرا الي المسار المتنامي للعلاقات الاقتصادية بين البلدين خلال الاعوام الاخيرة.
واضاف ان هذا المسار المتنامي يعتبر موشرا علي ارادة ايران وروسيا لتطوير التعاون خاصة في المجال الاقتصادي والتجاري اذ ان طهران مستعدة لتنمية التعاون الثنائي في مجال المشاريع الهامة في البني التحتية والصناعة وكذلك تعزيز العلاقات في مجالات الطاقة والمصارف.
واكد الرئيس روحاني علي التزام ايران بتعهداتها في اطار خطة العمل المشترك الشاملة طالما يلتزم الطرف المقابل بتعهداته في هذا الاطار وقال ان تعاون روسيا في تنفيذ هذه الخطة والتعاون بين البلدين في المجال النووي هو موضع الترحيب بالنسبة لنا وان طهران مستعدة لتنفيذ وتفعيل التوافقات النووية الحاصلة مع روسيا.
واشار الي التعاون المشترك بين البلدين علي مستوي ممر ال (شمال – جنوب) وقال ان هذا التعاون يجب ان يتعزز في اطار مصالح الشعوب وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة اكثر من ذي قبل.
واشار الي التعاون بين طهران وموسكو لتعزيز السلام والاستقرار ومكافحة الارهاب خاصة في سوريا وصرح ان تعزيز هذا التعاون في سوريا يحظي باهمية بالغة واننا نرحب بمواصلة التعاون الثلاثي بين ايران وروسيا وسوريا ونعتزم استمراره.
وقال الرئيس روحاني ان طهران تدعم التعاون الثلاثي بين ايران وتركيا وروسيا لصون وقف اطلاق النار في سوريا تحت قيادة الامم المتحدة مضيفا ان بعض نشاطات الدول بما في ذلك الحكومة الاميركية الجديدة والسعودية تعقد الاوضاع في المنطقة اكثر وان كافة الدول يجب ان تحشد وتجند لمكافحة حقيقية للارهاب وارساء الاستقرار في المنطقة.
انتهي**2018 ** 1837