قائد الثورة الاسلامیة: حكام السعودیة اشداء علي المسلمین رحماء علي الكفار

طهران/ 27 ایار/ مایو- قال قائد الثورة الاسلامیة سماحة ایة الله العظمي الخامنئی ان المجتمع الاسلامی كسائر المجتمعات یواجه بعض المشاكل فبعض من الاناس غیرالاكفاء كحكام السعودیة باتوا الیوم یتحكمون بمصیر جمعا من الامة الاسلامیة وانهم صاورا اشداء علي المسلمین رحماء علي الكفار.

واضاف سماحة القائد فی محفل انس قرانی اقیم الیوم السبت 'لاتجعلوا المظاهر تخدعكم فهؤلاء (حكام السعودیة آیلون للسقوط والزوال. هؤلاء باطل وما من شك فی زوال الباطل .ربما یبقي هؤلاء ایاما قلائل وان هذا یتوقف علي المجتمع المؤمن واسلوب تعامله معهم فلو اعتمد النهج الصحیح لحدث ذلك سریعا والا قد یطول الامر'.
وشدد سماحته ان الثروات الاسطوریة هی ثروات وطنیة باتوا یقدمونها للكفار واعداء الشعب فهؤلاء یظنون انه یمكنهم من خلال ثروات الناس ان یكسبوا ود اعداء الاسلام.
ووصف قائد الثورة الاسلامیة الحكومة السعودیة بالبقرة الحلوب یستدرون لبنها ثم یذبحونها عندما ینضب.
واشار قائد الثورة الاسلامیة الي الارتباط الوثیق الذی كان قائما بین النظام بهلوی البائد فی ایران مع امیركا، وقال: النظام الحاكم فی ایران انذاك كان یوصف علي انه دركی الامریكان فی منطقة الخلیج الفارسی، لكن رغم الدعم العالمی الذی كان یتلقاه حینها تمكن الشعب الایرانی بقدرة ایمانه وجهاده وتضحیاته من اسقاطه واقامة نظام الجمهوریة الاسلامیة بدلا منه وهذا النظام هو الذی لاتطیق القوي الاستكباریة حتي رؤیته.
وقال سماحته ان المستقبل للاسلام والقرآن والشباب المؤمن، مضیفا: ان الله تعالي وعد بان المستقبل سیكون للمؤمنین والمجاهدین فی سبیله.
انتهي**1369