دبلوماسي باكستاني شهير يدعو العالم الاسلامي للرّد علي تجاهل قمة الرياض للقضية الفلسطينية

طهران / 30 ايار / مايو / ارنا – اكد الدبلوماسي الباكستاني المخضرم 'رستم شاه مهمند' ضرورة التركيز علي القضايا الاسلامية كالقضية الفلسطينية وادراجها علي سلم الاولويات في كافة ملتقيات الدول الاسلامية؛ مشددا علي ان تجاهل قمة الرياض الاخيرة لهذه القضية امر غير مبرر ويستدعي القاء اللوم عليها من جانب العالم الاسلامي.

وفي حوار خاص مع مراسل 'ارنا' من اسلام اباد، قال شاه مهمند، الذي شغل سابقا منصب سفير باكستان في افغانستان، انه لا يليق بالعالم الاسلامي وهو علي مشارف حلول يوم القدس العالمي ان يتخذ جانب السكوت قبال تجاهل قمة الرياض لجرائم الاحتلال الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني المظلوم.
وبيّن الدبلوماسي الباكستاني المخضرم ان السبب الرئيس لعدم تطرق قمة الرياض الي مظلومية الشعب الفلسطيني والجرائم 'الاسرائيلية'، يعود الي حضور الرئيس الامريكي دونالد ترامب في هذا الاجتماع وعدم رغبة القائمين علي عقد القمة في ازعاج رئيس اكبر بلد مساند لـ 'اسرائيل'.
وفيما اكد علي ان مشاركة شخصيات مثل ترامب في الملتقيات الاسلامية لن تساعد علي حل قضايا العالم الاسلامي، قال شاه مهمند انه لا يمكن التغافل عن هذه الحقيقة بان ظهور الجماعات الارهابية مثل داعش التي تحولت اليوم الي معضلة كبري في العالم الاسلامي ينجم عن التدخل العسكري الامريكي في العراق؛ مضيفا ان امريكا هي التي مهدت الظروف لظهور داعش.
ودعا الدبلوماسي الباكستاني الدول الاسلامية ان تعتد بذاتها في حل القضايا الاسلامية بدل الاعتماد علي امريكا.
انتهي ** ح ع** 1837