سياسات اميركا تسهم في زيادة التوتر في العالم

باكو/30ايار/مايو- قال رئيس الحزب الديمقراطي الاذربيجاني سردار جلال اوغلي ان سياسات الحكومة الاميركية الحالية تشير الي وجود اهداف خطيرة اذ ستودي الي زيادة مستوي التوتر في العالم.

واشار سردار جلال اوغلي اليوم الثلاثاء في حديث مع مراسل ارنا الي الازمة الاقتصادية في العالم وقال ان المسوولين الاميركيين يقومون باثارة التوتر في ارجاء العالم خاصة في الدول الاسلاميه بصورة هادفة وذلك من اجل الحيلولة دون امتداد هذه الازمة الي داخل بلادهم.
وصرح ان الدول الغربية تكسب عائدات هائلة من خلال اثارة هذه الصراعات والتوترات وبيع السلاح والادوات العسكرية الي دول المنطقة وتحول من خلال هذا الامر دون امتداد الازمة الاقتصادية العالمية الي داخل اميركا واوروبا من جهة ومن جهة اخري تنهب ثروات دول المنطقة.
واشاد اوغلي بالسياسات المستقلة لايران في منطقة الشرق الاوسط وقال ان ايران تواجه هذه الموامرات الاميركية والغربية المختلفة.
وصرح ان الدول الغربية تحاول تحقيق اهدافها المشوومة من خلال اثارة الخلافات والنزعات الطائفية بين الدول الاسلامية لذلك يجب علي هذه الدول بان تفكر اكثر لتفويت الفرصة عليهم وسحب البساط من تحت اقدامهم.
انتهي**2018 ** 1837