ظريف : الخارجية الايرانية لم تكن علي علم بدخول طائرة سعودية الاجواء الايرانية

طهران / 31 ايار / مايو ارنا – اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف انه لم يكن علي علم بدخول طائرة سعودية الاجواء الايرانية؛ مضيفا في تصريح للصحفيين علي هامش اجتماع الوزراء اليوم الاربعاء، انه اتصل فور الاطلاع علي هذا الامر، (امس الثلاثاء) بالهيئة العامة للاركان المسلحة للسؤال بشان هذا الحادث.

جاء ذلك ردا علي سؤال احد الصحفيين بشأن صحة الانباء الخاصة بالطائرة السعودية وهل ان ما يقوله بعض النواب في البرلمان بشأن اختراق طائرة سعودية للاجواء الايرانية دون موافقة وزارتي الخارجية والدفاع صيحح ام لا؟
وتابع ظريف، ان 'وزارة الخارجية لم تكن علي علم ابدا وعلي حد علمي فإن وزارة الدفاع لم تعلم بذلك ايضا'؛ واصفا الحادث بانه 'طبيعي حيث ان طائرة ما دخلت البلاد في اطار رحلة جوية مسجلة لكنها غيرت مسارها'.
واوضح ان الطائرة كان علي متنها خبراء نفطيون وقد اقلعت من نقطة متجهة الي نقطة اخري لكنها غيرت كلا الاتجاهين.
ولفت وزير الخارجية الي ان الاسلوب المتعارف في هذه الحالات هو ان تنسق طائرة الدولة (الاجنبية) مع قوة الدفاع الجوي علي ان يخيرها بين الهبوط او تغيير اتجاهها؛ مبينا ان الطائرة (السعودية) قررت الرجوع ؛ 'وفي كافة هذه المراحل لم تكن الخارجية الايرانية علم علم ولا ينبغي ان تعلم بذلك؛ فهو اجراء طبيعي يحتمل وقوعه وسط المئات من الرحلات التي تمر من الاجواء الايرانية، ولا ينبغي ان ينسب اليه اي مقاصد سياسية'.
وردا علي سؤال اخر حول ما يطرحه الامريكان بشأن مصادرة قسم من ممتلكات 'مؤسسة علوي' في نيويورك، وموقف الخارجية الايرانية من ذلك، قال ظريف ان هذه المؤسسة غير تابعة للجمهورية الاسلامية الايرانية وهي مؤسسة مستقلة مسجلة في ولاية نيويورك؛ ولديها وكلاء معنيون بمتابعة هذه الامور ولا علاقة للامر بالحكومة الايرانية.
واضاف، ان الملاحظ في هذا الموضوع هو ان مؤسسة علوي تعد مؤسسة خيرية ذات النفع الذاتي كانت تنشط في مجالات انسانية وتعليمية؛ وعليه فإن الاتهامات والاجراءات الرامية الي ربط هذه المؤسسة بالحكومة الايرانية لا اساس لها من الصحة؛ مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليس لها اي دور في هذه المؤسسة.
انتهي ** ح ع** 1837