النظام البحرینی بیض وجه الجناة علي مر التاریخ

طهران / 31 ایار / مایو / ارنا – اكد المدیر العام للحوزات العلمیة فی ایران 'ایة الله علیرضا اعرافی' ان حكام البحرین بیضوا وجوه الجناة فی التاریخ من خلال جرائمهم بحق الشعب المظلوم وشرائح المجتمع البحرینی وخاصة العلماء والمفكرین ورجال الدین فی هذا البلد.

واضاف ایة الله اعرافی فی بیان تلی الیوم الاربعاء خلال اجتماع حشد من الطلبة الاجانب فی جامعة المصطفي العالمیة بقم المقدسة ( جنوب طهران)، قائلا ان النظام البحرینی یستخدم كافة الالیات والاسالیب الجائرة والمتعارضة مع كافة الضوابط الانسانیة والدینیة والقوانین الدولیة لقمع الاصوات المسالمة والمنادیة بالحریة؛ معربا عن اسفه للدعم الذی تقدمه حكومة ال سعود الرجعیة الي هذا النظام الهش.
وانتقد البیان ایضا سكوت المنظمات الدولیة تاثرا بالاملاءات والاغراءات المالیة قبال هذا الملف الاسود والقابع فی الظلام العاتم.
واضاف، والیوم تضاف الي سجل الجرائم للنظام البحرینی صفحة مشؤومة اخري متمثلة بالتعرض للفقیه المناضل والعالم الجلیل ایة الله الشیخ عیسي قاسم (دامت بركاته)، والنیل من المقدسات والاحكام الشرعیة.
وشدد المدیر العام للحوزات العلمیة فی ایران فی بیانه علي وقوف الشعب الایرانی والحوزات العلمیة والمراجع ورجال الدین فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الي جانب الشعب البحرینی الشریف وعلمائه الاجلاء وخاصة هذه الشخصیة العلمیة والدینیة المرموقة 'ایة الله الشیخ عیسي قاسم'.
انتهي ** ح ع** 1837