مسؤول بريطاني سابق : كسب ثقة المسلمين السبل الوحيد لمكافحة الارهاب

لندن / 31 ايار / مايو / ارنا – قال رئيس شرطة 'متروبوليتن' في لندن سابقا 'علي ديزائي' ان السبيل الوحيد للحد من الاحداث الارهابية في بريطانيا والبلدان الاروبية الاخري يكمن في تعزيز ثقة المسلمين وتعاونهم مع قوات الشرطة في هذه البلدان.

واضاف ديزائي في حوار خاص مع مراسل 'ارنا' من العاصمة البريطانية لندن اليوم الاربعاء، قائلا ان الاجراءات التقليدية القائمة علي التقنية لم تعد مجدية في مكافحة الارهاب؛ مبينا ان التكفيريين (في بريطانيا) الذين ينسبون انفسهم الي الاسلام مواطنون بريطانيون اي من مواليد هذا البلد وباتوا من مكونات النسيج الاجتماعي البريطاني وعليه لا يمكن التصدي لهم باستخدام السبل التقليدية بما فيها عمليات المراقبة والتجسس.
واستدل الخبير الامني البريطاني بالكارثة الدموية في ولاية منتشستر الاسبوع الماضي والتي ارتكبها المدعو 'سلمان عبيدي' مبينا ان الاخير كان تحت مراقبة الجهاز الامني المحلي في بريطانيا (ام اي 5) وفي مرصد الرادارات لكنه استطاع ان ينفذ هذه العملية.
وبحسب ديزائي، لو كانت الشرطة البريطانية قد عمدت الي اكتساب ثقة المسلمين في هذا البلد لما حدثت هذه الكارثة ؛ واضاف ان توسع الارهاب ينجم عبر تناقل الافكار المتطرفة لاشخاص مثل سلمان عبيدي بين الشريحة الشبابية في المجتمعات الاروبية.
واكد رئيس شرطة لندن السابق ان اكتساب ثقة المجتمع وخاصة المسلمين اصعب بكثير من فرض الرقابة الامينة في اوروبا؛ داعيا الي الكف عن توجيه الاتهامات الي المسلمين ودعم حقوقهم.
كما اكد ديزائي علي الشرطة (البريطانية ) بضرورة تغيير ادائها في سياق اقرار الامن علي صعيد المجتمع.
انتهي ** ح ع** 1837