لاريجاني:اغتصاب الاراضي الفلسطينية ألم مشترك للامة الاسلامية

طهران/24تموز/يوليو/ارنا- اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان اغتصاب الاراضي الفلسطينية و القدس الشريف هو ألم تعاني منه الامة الاسلامية جمعاء قائلا ان العالم الاسلامي يتابع التطورات في الاراضي الفلسطينية المحتلة بقلق وتقرب بالغين.

وندد لاريجاني في البيان الصادر اليوم عن الامانة العامة الدائمة لمؤتمر الانتفاضة الفلسطينية، ندد بالجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني مؤكدا ان الاحداث المؤسفة الاخيرة في المسجد الاقصي والتي اسفرت عن استشهاد اربعة فلسطينيين و اصابة اكثر من 400 اخرين، تؤلم قلوب جميع الاحرار.
واكد ان هذه الاحداث المؤلمة التي تهدف الي تهويد القدس الشريف تكشف من جديد للعالم عن الطبيعة اللانسانية للكيان الصهيوني.
واوضح ان سخط واستياء الشعوب المسلمة من الاجراءات الوحشية والبربرية للكيان الصهيوني والمتمثلة في منعه للمصلين من دخول المسجد الاقصي اثبتت مرة اخري ان اغتصاب الاراضي الفلسطينية والقدس الشريف بات يشكل الما مشتركا لكل الامة الاسلامية.
واضاف انه رغم انشغال العالم الاسلامي بالخلافات السياسية و مكافحة الارهاب التكفيري؛ فانه يندد بالعدوان علي المسجد الاقصي و يعتبره خطا احمرا و يتابع تطوارت الساحة الفلسطينية بقلق بالغ.
وأكد علي تضامن مجلس الشوري الاسلامي مع المسلمين و جميع احرار العالم منددا بانتهاك حرمة المسجد الاقصي و قتل الفلسطينين الابرياء.
ودعا لاريجاني المؤسسات والمنظمات الدولية الي اتخاذ مايلزم للحد من الاجراءات الوحشية التي يمارسها الكيان الصهيوني.
يذكر ان الامانة العامة لمؤتمر الانتفاضة الفلسطينية تنشط في اطار فعاليات مجلس الشوري الاسلامي.
انتهي**1110**1369