لاريجاني يدعو الي تضامن المسلمين للتصدي بوجه العدو

طهران / 7 اب / اغسطس / ارنا – اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي 'علي لاريجاني' ضرورة التضامن بين المسلمين في ظل الظروف الراهنة لمقاومة الاعداء والتصدي لهم.

وخلال اللقاء مع عضو المكتب السياسي لحركة حماس 'عزت الرشق' اليوم الاثنين، دعا لاريجاني الي الاستفادة الصحيحة من التجارب السابقة وتعزيز التماسك بين البلدان المتضامنة مع المقاومة الاسلامية لمواجهة الاعداء.
وتابع، العراق يمرّ اليوم بظروف جيدة، كما ان سوريا قدمت جهودا مناسبة للتخلص من الوضع الراهن كما اتخذت خطوات مناسبة في هذا لاطار.
وهنأ لاريجاني الوفد الفلسطيني الزائر بمناسبة انتخاب 'اسماعيل هنية' رئيسا للمكتب السياسي في حركة حماس؛ متمنيا للحركة بمزيد من التقدم والازدهار .
من جانبه، اعرب الرشق في هذا اللقاء عن سعادته بالمشاركة في مراسم اداء اليمين الدستورية للرئيس روحاني؛ مصرحا 'اني احمل رسالة من اسماعيل هنية الي جنابكم'.
واذ اشاد بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية في مساندة القضية الفلسطينية، اكد العضو في المكتب السياسي لحركة حماس علي ان تكون هذه القضية هاجسا لجميع بلدان العالم الاسلامي.
وقال الرشق، لطالما عهدنا التصريحات القوية والقيمة للامام الخميني (رض) وسماحة قائد الثورة الاسلامية حيال القضية الفلسطينية؛ معربا عن تقديره لهذه المواقف التي اضطعلت بدور كبير في تحديد النهج الصحيح عن الخطاء ومعربا عن اسفه للمواقف التي تصدر اليوم عن زعماء بعض الدول الاقليمية 'المسلمة في الوقت نفسه، والمتقاربة مع اعدائنا الصهاينة'.
وتابع القيادي في حركة حماس قائلا ان فلسطين تعد بمثابة البوصلة التي تفصل الحق عن الباطل؛ مشددا علي حرص الحركة في تعزيز العلاقات مع ايران وسوريا وحزب الله وحركة الجهاد (لكونها جميعا) محور المقاومة للتصدي وبكل تماسك بوجه الاعداء.
انتهي ** ح ع** 1837