نواب البرلمان يستمعون الي تقارير وزيري الداخلية والأمن وقائد قوي الأمن الداخلي

طهران/ 7 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال النائب جلال ميرزايي، ان وزيري الداخلية والأمن وقائد قوي الأمن الداخلي قدموا لنواب البرلمان تقارير منفصلة عن الاحداث الاخيرة في البلاد، وجذورها واسباب وقوعها واوضاع المعتقلين وأكدوا علي دور العناصر الاجنبية في وقوع واستغلال هذه الاحداث.

وفي معرض توضيحه لمحاور الاجتماع التشاوري اوضح ميرزايي في مقابلة مع مراسل ارنا اليوم الاحد، ان وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي قدم في الاجتماع تقريرا عن مسار الاضطرابات في البلاد، كما اوضح وزير الأمن حجة الاسلام محمود علوي في تقرير اخر لنواب البرلمان، جذور واسباب وقوع هذه الاضطرابات.
وصرح بان قائد قوي الأمن الداخلي هو الاخر اشار الي اوضاع الاشخاص المعتقلين خلال أعمال الشغب، ومستواهم التعليمي وأعمارهم.
واشار ميرزايي الي ان المشاركين في الاجتماع أكدوا علي تدخل القوي الاجنبية خاصة اميركا ودورها الاساسي في أثارة واستغلال الاضطرابات في البلاد، لكنه قال ان محاولاتهم باءت بالفشل بفضل جهود ووعي الشعب الايراني.
وصرح بان المسؤولين المشاركين في الاجتماع أكدوا علي اقرار الأمن والهدوء الحالي في البلاد، كما ان نواب البرلمان والمسؤولين أكدوا ايضا علي ضرورة تلبية مطالب الشعب ومعالجة مشاكلهم.
الاجتماع التشاوري بين نواب مجلس الشوري الاسلامي ووزيري الأمن والداخلية وقادة قوي الأمن الداخلي بدأ صباح اليوم ولايزال مستمرا لمناقشة الاحداث الاخيرة في البلاد.
انتهي** 2344