٠١‏/٠٢‏/٢٠١٨ ١:٣٦ م
رمز الخبر: 82816118
٠ Persons
'الازهر' من كربلاء: فتوي المرجعية قضت علي داعش

بغداد / 1 شباط / فبراير /ارنا- اعتبر الازهر الشريف ان فتوي الجهاد الكفائي التي اصدرها المرجع الديني اية الله العظمي السيد علي السيستاني في صيف عام 2014، هي التي قضت علي تنظيم داعش الارهابي في العراق وصنعت الانتصار الكبير عليه واحبطت كل مخططاته.

واكد الخطيب في الازهر الشريف وعضو مجلس العلماء في الاتحاد الافريقي العربي لمكافحة التطرف الدكتور محمد رمضان، الذي يترأس وفدا من علماء الازهر يزور العراق حاليا، 'ان فتوي المرجعية في النجف غيرت الخارطة المرسومة للمعركة ضد داعش التكفيري، خصوصا بعد التكهنات السلبية المطروحة علي جيش العراق ولكن جاءت الفتوي لينتصر العراق ويعود موحدا'.
وقال الدكتور رمضان في تصريحات من مدينة كربلاء المقدسة اوردها الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة علي شبكة الانترنت 'نأمل من كافة رجال الدين السير علي نهج السيد السيستاني وزيادة الفتاوي التي تحث علي الوحدة وزرع روح التعايش السلمي بين الشعوب، وان الاعلام الكاذب كان له الدور في تشويه المذهب الشيعي، فبعضهم يقولون ان قرآن الشيعة محرّف وغير صحيح ولكن وجدنا العكس في العتبة الحسينية، وسنكون أداة رادعة لمن يبث هكذا أمور تحث علي التفرقة بين المذاهب'.
من جانبه قال كبير أئمة وزارة الاوقاف المصرية الشيخ نشأت عبد السميع زارع، 'جئنا لتقديم التهنئة للشعب العراقي بالانتصار علي داعش الارهابي من داخل العتبة الحسينية المقدسة، وتحيتهم علي بث روح التعايش الانساني والسلمي بين جميع الافراد سواء علي مستوي الشعب العراقي او المصري او العربي بشكل عام'.
واضاف الشيخ زارع 'ان مصر من رئيسها عبد الفتاح السيسي وقيادات الازهر المتمثلة بالشيخ احمد الطيب هم واقفون جميعاً مع الشعب العراقي بالدعاء للانتصار علي تنظيم داعش الارهابي'.
وكان وفد الازهر الذي ضم كبير ائمة وزارة الاوقاف المصرية وعددا من فقهاء الازهر الشريف والاكاديميين والمثقفين، قد التقي ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، ومن المفترض ان يتضمن برنامج زيارته التي تستمر عدة ايام، لقاءات مع عدد من مراجع الدين والعلماء، وكذلك زيارة المراقد الدينية المقدسة في كربلاء والنجف ومدن اخري.
وخلاله لقائه مع الوفد الزائر، اكد الشيخ الكربلائي 'ان لجمهورية مصر العربية وللأزهر الشريف والجامعات والطبقة المثقفة في مصر خصوصية، ونحن أبوابنا مفتوحة للجميع للاطلاع علي الحقائق، والعتبة المقدسة وكذلك جميع مدن العراق، ترحب بهم اكبر ترحيب'.
واضاف قائلا 'نأمل أن تنقل هذه الحقائق إلي الشعوب الأخري، وخاصة الطبقات التي لها دور في القرار وصناعة الرأي العام والتأثير به، والطبقة المثقفة والنخب الواعية، لكي لا يكون هناك تضليل للرأي العام'.
انتهي**ع ص** 380 ** 2342