مسؤول عراقي: العراق بحاجه الي دعم ومشاركة ايران لاعادة اعماره

مشهد المقدسه/1 شباط / فبراير - اشار مساعد وزير التجارة العراقية حبيب وليد الموسوي الي استتباب الامن والاستقرار في العراق وبدء مرحلة اعادة اعماره وقال اننا بحاجة الي دعم ومشاركة التجار والمستثمرين الايرانيين لاعادة اعمار العراق وتطوره الاقتصادي .

واشار الموسوي اليوم الخميس في الملتقي السابع لتطوير التعاون الاقتصادي بين ايران والعراق في مدينة مشهد المقدسة مركز محافظة خراسان الرضوية شرق البلاد، اشار الي انتصار العراق علي تنظيم داعش الارهابي وقال ان داعش لم يكن عدوا للشعب العراقي فقط بل لجميع المسلمين، مضيفا ان ايران دعمت العراق لمواجهة داعش اكثر من كافة الدول الاخري وقدمت مساعدتها للعراق لدحر هذا التنظيم الاهابي.
واشار الي زيارة وفد رفيع المستوي الي مدينة مشهد المقدسة للمشاركة في هذا الملتقي، وقال ان هذا الوفد يمتلك صلاحيات كثيرة حيث يضم مدراء القطاعين العام والخاص العراقي.
واضاف، ان قوانين الاستثمار في العراق سهلة جدا وهي تتناغم مع تسهيل عملية التجارة فيه.
واشار الي ان قيمة التبادل التجاري بين ايران والعراق تبلغ 6 مليارات دولار سنويا حيث ان العراق يسعي جاهدا لجعل ايران شريكا اقتصاديا له في المنطقة.
ونوه الي ضرورة الاهتمام باربعة مواضيع في مجال تطوير العلاقات التجارية بين ايران والعراق وقال ان الاستثمار وتنفيذ المشاريع المشتركة خاصة في مجال الخدمات الفنية والهندسية وانشاء المناطق الحرة المشتركة للتجارة والصناعة وتسهيل نقل الاموال وسلع التجار ومستثمري البلدين وتفعيل غرف التجارة المشتركة بين البلدين يجب ان يحتل الاولوية في مباحثات رجال الاعمال الايرانيين والعراقيين.
وقال ان الوفد الاقتصادي العراقي مستعد في هذا الملتقي لابرام مذكرات تفاهم مع محافظة خراسان الرضوية في مجال مواد البناء والمواد الغذائية.
من جانبه دعا رئيس غرفة التجارة الايرانية العراقية المشتركة خلال هذا الملتقي الشركات والمستثمرين الايرانيين الي التحرك لاعادة اعمار العراق باقصي قدراتهم وان يساعدوا الشعب العراقي في هذا المجال.
انتهي**2018 ** 2342