سفیر ایران فی الامم المتحدة: الحظر یناقض حق الشعوب فی التقدم

نیویورك / 2 شباط / فبرایر /ارنا- اعتبر سفیر ومساعد ممثلیة ایران فی منظمة الامم المتحدة اسحاق آل حبیب، عدم الاستقرار عنصرا لتزاید الفقر فی العالم، مؤكدا بان الحظر الاقتصادی یعد عائقا امام تحقق التنمیة المستدیمة ویناقض حق الشعوب فی التقدم.

وفی كلمته الخمیس خلال الاجتماع الـ 56 للجنة التنمیة الاجتماعیة فی منظمة الامم المتحدة قال آل حبیب، رغم الخطوات الایجابیة المتخذة علي المستوي العالمی لمكافحة الفقر فلا زال هنالك عدد كبیر من الافراد فی مختلف مناطق العالم یعیشون فی ظل فقر شدید.
واشار الي وجود النزاعات المسلحة وعدم الاستقرار خاصة فی منطقة الشرق الاوسط، لافتا الي تاثیر هذه النزاعات فی تصعید حالة الفقر خاصة للنساء والاطفال.
واكد سفیر ایران فی الامم المتحدة، ان اهمیة واولویة مكافحة الفقر فی مجال التنمیة الاجتماعیة لا ینبغی ان تتحول الي اداة للضغوط السیاسیة.
واشار آل حبیب الي فرض اجراءات الحظر الاقتصادیة الظالمة واحادیة الجانب ضد بعض الدول واضاف، ان فرض اجراءات الحظر الاقتصادیة غیر المبررة یمنع الوصول الي اهداف التنمیة المستدیمة ویناقض حق الشعوب فی تحقیق التقدم.
واوضح بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة باتخاذها سبلا مختلفة قد تابعت تنفیذ برامج مكافحة الفقر فی اطار خطة التنمیة الوطنیة الشاملة السادسة وكذلك فی اطار البرامج والمشاریع الاخري وصادقت علي قوانین فی هذا المجال.
واشار السفیر الایرانی الي بعض التجارب الناجحة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مثل تاسیس لجنة الامام الخمینی (رض) للاغاثة ومؤسسة 'بركة' لمساعدة المعوزین والایتام والاسر ذات المعیلة الوحیدة وتحسین الانشطة الاقتصادیة للاسرة.
انتهي ** 2342