جمعة الغضب التاسعة.. مواجهات وفعاليات تعم فلسطين

طهران - 2 شباط - فبراير - ارنا - عمت مسيرات الغضب، اليوم المدن والبلدات والقري والمخيمات الفلسطينية، في جمعة الغضب التاسعة، منذ إعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ'إسرائيل'.

واندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في محافظات فلسطين كافة عقب صلاة الجمعة اليوم، استخدم الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعيارات النارية، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.
القدس
فقد هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين عقب انتهاء صلاة الجمعة علي المدخل الرئيس لقرية العيسوية في القدس المحتلة، ما أدي إلي إصابة نحو عشرين منهم بجروح متفاوتة.
وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والعيارات المعدنية بكثافة ما أدي إلي إصابة هذا العدد من المواطنين خلال تفريق المسيرة التي انطلقت عقب انتهاء صلاة الجمعة تنديدا بإعلان ترمب بشأن القدس، ورفضا لسياسات الاحتلال.
رام الله والبيرة
كما قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الجمعة، مسيرة سلمية انطلقت في قرية بدرس غرب رام الله، انطلقت تنديدا بإعلان دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
واندلعت مواجهات في الجهة الغربية من القرية عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للقرية، أصيب خلالها العشرات من المواطنين بحالات اختناق.
وقد أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز السام، وقنابل الصوت والعيارات النارية والمعدنية بكثافة سواء صوب المسيرة أو الطواقم الصحفية خلال قيامها بعملها المهني.
هذا وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال صوبهم خلال قمع مسيرة سلمية عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.
وكان شبان قد رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة خلال مواجهات اندلعت في جمعه الغضب التب دعت اليها القوي الوطنية والإسلامية احتجاجا علي إعلان ترمب القدس عاصمة لإسرائيل.
وأشعل الشبان الاطارات المطاطية حيث رد جيش الاحتلال بإطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة كما منعت الصحفيين من التغطية وابعدتهم من المكان.
وبدوره، قال أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف إن هذه المواجهات تأتي استمرارا للفعاليات المنددة بالقرار الأميركي الذي يحاول إخراج القدس من المفاوضات، وشطب حق العودة وتصفيه القضية.
قطاع غزة
وفي مدينة غزة، نظمت حركة حماس مسيرة نصرة للقدس خرجت من المساجد عقب صلاة الجمعة، وتجمعت في مهرجان خطابي.
وفي خانيونس جنوب قطاع غزة، نظمت القوي والفصائل الوطنية وقفة احتجاجية وسط المدينة، ضمن فعالياتها المتواصلة نصرة للقدس
ومنذ إعلان ترمب القدس عاصمة لـ'إسرائيل'، تشهد الأراضي الفلسطينية حالة غليان واحتجاج ضد الاحتلال أدت لاستشهاد 26 مواطنا، وإصابة نحو 6000 آخرين بالإضافة لاعتقال 1200 شخص بينهم أكثر من 300 طفل.
المصدر : المركز الفلسطيني للاعلام
انتهي ** 1837