انطلاق مهرجان (موسم الاحزان) في كربلاء المقدسة بمناسبة شهادة الزهراء (ع)

بغداد / 2 شباط / فبراير / ارنا – انطلقت فعاليات (موسم الاحزان الفاطمي) العاشر في منطقة ما بين الحرمين في كربلاء المقدسة تعظيما لشعائر اهل البيت (عليهم السلام) واحياء لذكري شهادة بضعة الرسول (ص) السيدة الصديقة المرضية فاطمة الزهراء (ع) .

وافتتح قسم الشعائر والمواكب الحسينية التابع للامانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، الخميس، موسم الاحزان الفاطمية في منطقة ما بين الحرمين الشريفين وللسنة العاشرة علي التوالي بمناسبة استشهاد السيدة الزهراء (عليها السلام) والذي سيستمر لمدة عشرة ايام .
ومنذ عشرة اعوام اعتادت الامانتان العامتان ان تكون هناك عشرة ايام فاطمية او محرم صغير، يتضمن اقامة مهرجان متعدد الفعاليات، منها (البانوراما) بالصوت والصورة، لرواية قصة مظلومية مولاتنا السيدة الزهراء (صلوات الله عليها), تتكون من ستة مقاطع تمثل حياة السيدة الزهراء (عليها السلام) .
المقطع الأول في هذا المهرجان يتحدث عن عصمتها وحديث الكساء اليماني, والمقطع الثاني عن مباهلة الرسول (صلي الله عليه وآله) نصاري نجران، والمقطع الثالث يتحدث عن بيت الزهراء (عليها السلام) بيت الوحي والرسالة، والمقطع الرابع اختص بخطبة الزهراء (عليها السلام) في مسجد رسول الله (صلي الله عليه وآله)، أما المقطع الخامس فهو عن حادثة اقتحام دار فاطمة وكسر ضلعها (عليها السلام)، والمقطع الأخير يمثل شهادة الزهراء (عليها السلام) وما جري عليها من الآلام والأحزان .
وتم العمل علي جعل كل هذه الوقائع بالصوت والصورة في منطقة ما بين الحرمين، كذلك ضم المهرجان المرسم الحر للأطفال دون سن العاشرة، حيث ان كل طفل يرسم ما يأتي بمخيلته عن حرق الدار وعن مظلوميتها، وهناك جوائز تشجيعية وهدايا للمشاركين .
كما ان هناك تكيات وهيئات للمشاركة في هذا المهرجان وتساهم المكتبات في كربلاء بتقديم الكتب بهذه المناسبة، وهناك مجلس للشعراء والرواديد الحسينيين، وفي ليلة الوفاة هناك موكب الفاطميين الذي سينطلق من صحن ابي الفضل العباس (عليه السلام) الي صحن الامام الحسين (عليه السلام) .
يذكر ان العتبات المقدسة والمساجد والحسينيات في العراق تشهد هذه الايام اقامت مراسيم العزاء بعد ان اتشحت بالسواد احيائا لذكري شهادة سيدة نساء العالمين وقرة عين الرسول (ص) فاطمة الزهراء (ع) .
انتهي ع ص **380** 1837