الاتحاد الاوربي سيدعم المصالح المشروعة لشركاته في حال خروج امريكا من الاتفاق النووي

طهران/3شباط/فبراير/ارنا- في ضوء القلق الذي يساور الشركات الاوربية من العقوبات الامريكية بسبب نشاطها في ايران، اعلنت المتحدثة بإسم الاتحاد الاوروبي « لوئيزا سانتوس» ان الاتحاد الاوربي سيدعم مصالح شركاته أمام الإجراءات الامريكية.

وافاد موقع 'يوراكتيو' الخبري التحليلي اليوم السبت بان الشركات الاوربية تخشي فرض عقوبات عليها من قبل اميركا في حال بدءات نشاطاتها في ايران.
واضافت سانتوس رئيسة العلاقات الدولية لشركة «بيزينس يوروب» ممثلة عن الشركات التجارية الاوربية، ان خلق مشاكل من قبل احد الاطراف المعنية بخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) و فرض الحظر علي ايران دون الاهتمام بمواقف باقي الاطراف، سيخلق مشاكل لنا.
واوضحت ان هذه المشكلة تعود الي طبيعة العقوبات الامريكية التي تتجاوز حدود هذا البلد و تلقي بظلالها علي الشركات الناشطة خارج حدودها.
هذا وقد أشار متحدث اخر في الاتحاد الاوربي إلي دعم الاتحاد للاتفاق النووي و اضاف ان اعضاء الاتحاد الاوروبي والمحللين الاوروبيين يوكدون علي ضرورة عدم الخضوع للضغوط الامريكية.
يذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترمب هدد الشهر الماضي و رغم تمديد الغاء العقوبات المفروضة علي ايران، بالخروج من الاتفاق النووي في حال عدم تعديل الاتفاق من قبل الكونغرس الامريكي و الحلفاء الاوربيين.
انتهي**1110** 2344