ليس أمام منتجي قطعات السيارات سوي الإندماج وتحديث تقنياتهم

طهران/3 شباط/ فبراير- إرنا – أكّد مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني علي أنّ قطاع إنتاج قطعات السيارات يتطلب تحولاً جاداً وإستثمارات وتحديثاً تقنياً وإندماجاً للشركات الصغيرة وتعاضداً بين المنتجين.

وأضاف منصور معظمي اليوم السبت بأنّ قطاع إنتاج قطع غيار السيارات في ايران المتكون من مجموعات انتاجية صغيرة ومتناثرة هنا وهناك لايتسني لها تحقيق تطور إلّا بعد تغيير الظروف السائدة علي نشاطها وبالنسبة للأشخاص أو الشركات التي تصبو الي التنافس في السوق المستقبلية لهذا القطاع عليها انتهاج نفس الطريقة.
كما رأي معظمي تعاون هذا القطاع مع شركات دولية لانتاج السيارات كرينو وبيجو وسيتروين وإبرامه عقوداً معها فرصة يجب إغتنامها لرفع مستوي أداء الشركات المحلية الصغيرة مشدداً علي ضرورة متابعة المقترح الذي تقدمت به شركة بيجو للشركات الايرانية بالاستثمار في مشروع الجزائر.
هذا وقال رئيس الهيئة التنفيذية لشركة ايدرو: إنّ إيران حالياً تتمتع بوجود 15 شركة لإنتاج قطعات السيارات قادرة علي تصدير منتجاتها وتقرر زيادة عدد هذه الشركات إلي 60 شركة ذات إنتاجات تتلاءم ومواصفات الجودة العالمية عبر العقد المبرم مع شركة رينو. كما قال رامتين اسماعيلي مدير عام شركة رينو بارس: هنالك مشاريع جديدة واردة في هذا النطاق تم تصميمها لخدمة نقل التقنيات الحديثة ورفع المستوي النوعي للمنتجات في هذا القطاع.
إنتهي** ع ج**2344