خلافا للدعايات، ايران بلد مستقر وآمن بالنسبة للاستثمارات

ساري/3 شباط/ فبراير/ ارنا- قال ' فرانتشسكو مورانو ' رئيس بلدية مدينة مونته سيلفانو الايطالية انه خلافا للدعايات فان ايران بلد مستقر وآمن بالنسبة للاستثمارات.

واضاف 'مورانو' اليوم السبت خلال اجتماع في ساري(شمال) مع المدراء الاقتصاديين والتجار والمصدرين في محافظة مازندران: لدحر الدعايات المضادة يجب علي التجار ورجال الاعمال الايرانيين تعميق العلاقات الثنائية مع نظرائهم في الدول الصديقة معتبرا ايطاليا بلدا صديقا لايران وان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين عميقة ومستمرة بلا انقطاع.
ووجه رئيس بلدية مدينة مونته سيلفانو الذي يزور محافظة مازندران للمرة الثانية خلال الاشهر ال 18 الاخيرة وجه دعوة للتجار والمستثمرين في مازندران لزيارة ايطاليا ومدينة سيلفانو معتبرا الارتباط الثنائي عاملا لتطوير العلاقات الاقتصادية .
واضاف 'مورانو' انه يجب الاستفادة من الفرص الاستثمارية في البلدين وان الاستثمارات المشتركة في المجالات المختلفة تؤدي لتعميق العلاقات الثنائية.
هذا و تشير الاحصاءات الي ان المستوي التجاري بين البلدين خلال الاشهر الثلاثة الاولي من العام الايراني الحالي (بدا في21مارس2017) بلغ مليارا و 200 مليون يورو منها 800 مليون يورو تصدير بضائع وسلع من ايران الي ايطاليا و 400 مليون يورو استيراد انواع السلع منها.
وتوقع 'عبد الله مهاجر' رئيس غرفة تجارة وصناعة وتعدين وزراعة محافظة مازندران ان يبلغ حجم صادرات المحافظة من السلع غير النفطية الي ايطاليا خلال العام الحالي الي مليوني يورو واستيرادها 23 مليون يورو بحيث يمثل فارقا كبيرا في التصدير والاستيراد بين ايطاليا ومحافظة مازندران .
انتهي**م م** 1837