٠٣‏/٠٢‏/٢٠١٨ ٧:٥٥ م
رمز الخبر: 82818688
٠ Persons
جهانغيري: جميع المشاكل تحل بالوحدة

يزد / 3 شباط/ فبراير/ ارنا- أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري إن جميع المشاكل ستحل من خلال الوحدة مشيراً إلي أن الحكومة واجهت مشاكل في إدارة البلاد وإن هناك مسافة تفصل بين الشعب وطموحاته لكن ينبغي أن ندرك أيضاً إننا تجاوزنا أزمات كبيرة.

وخلال إجتماع المجلس الإداري لمحافظة يزد ( وسط ) اليوم السبت قال جهانغيري: علينا أن نكون صادقين مع الناس لكي يثقوا بإدارة البلاد مشيراً إلي ضرورة تطوير الطاقات المتوفرة لحل مشاكل الناس.
وقال: إن الثورة الإسلامية في إيران لم تكن ثورة سياسية فقط بل شكلت صفحة جديدة لتغيير حياة الناس في نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين.
وأضاف في الوقت الذي كان الكثير يعتقدون إن الثورة الدينية ثورة فاشلة في ظل الإصطفاف بين الشرق والغرب إلا إن الإمام الخميني قدس سره تمكن من قيادة الشعب إلي ساحة الثورة وتحقيق النصر.
وقال: إن الإمام الراحل سعي من خلال الثورة إلي تحقيق الحرية والعدالة والديمقراطية والإستقلال.
وأشاد جهانغيري بالإنجازات التي تحققت في محافظة يزد معتبراً إن هذه المحافظة هي نموذج مشرق للتنمية الوطنية في البلاد.
وأشار إلي التعايش السلمي للأديان 'الإسلامية والزرادشتية واليهودية' في محافظة يزد مشدداً علي ضرورة الإهتمام بالتنوع القومي في مختلف البلاد.
وقال جهانغيري: لقد شهدنا مروءة رئيس الحكومة الإصلاحية (سيد محمد خاتمي) باعتباره مواطنا من محافظة يزد تجاه الأزمة الأخيرة مشيراً إلي أن البعض ممن يدعي الحمية إلتزم الصمت حيال ذلك.
وقال إن رئيس الحكومة الإصلاحية ومن خلال التصريحات التي أطلقها أعاد الهدوء والإستقرار إلي البلد وتعرض لهجوم الأعداء في خارج البلد.
انتهي ** ا ح** 1837