إقامة حفل حاشد في مدينة نوفل لوشاتو الفرنسية بمناسبة ذكري عودة الإمام الخميني الي إيران

طهران /5 شباط / فبراير- إرنا – جدد أنصار الثورة الاسلامية من مختلف البلدان، العهد مع الإمام الخميني الراحل وإلتزامهم بآرائه المستنيرة خلال حضورهم في مدينة نوفل لوشاتو إحياءً لذكري الايام المنتهية إلي انتصار الثورة الاسلامية في ايران عام 1979.

ونقلاً عن سفارة ايران لدي باريس شارك أنصار ومحبي الثورة الاسلامية الايرانية من رعايا ايرانيين وفرنسيين ولبنايين وعراقيين وأفغان ومغاربة وجزائريين وعدد من رعايا الدول الافريقية في الأحتشاد حيث ألقي هناك السفير الايراني لدي فرنسا ابو القاسم دلفي وممثل سماحة القائد حجة الاسلام محمدي و رئيس منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية وحجة الاسلام مكي رئيس مركز فرنسا الاسلامي وممثل رابطة الغدير المتألفة من رعايا لبنايين مقيمين في فرنسا كما قام تلامذة مدارس بتقديم أناشيد ثورية أمام المجتمعين.
وأكّد السفير الايراني لدي فرنسا في كلمته هناك علي الحضور التاريخي للامام الخميني (رض) في نوفل لوشاتو الذي حوّلها الي صفحة خالدة في سجل تاريخ العلاقات الايرانية الفرنسية مشيراً إلي ماشهدته الثورة الايرانية من تطورات أوعراقيل خلال مشوارها الطويل مشيداً بالصمود الايراني خلال الحرب المفروضة وما تلتها من أحداث وعقبات كفرض حظر اقتصادي ظالم ضدها والذي تمّ إحتواؤها جميعاً وتبديدها بفضل القيادة الرشيدة للإمام الخميني الراحل وبفضل الصمود الاقتصادي للشعب ومساعيه وتضحياته التي أجهضت مؤامرات الأعداء طيلة السنوات الأخيرة تحت زعامة وتوجيه وإرشاد سماحة قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله خامنئي.
إنتهي** ع ج**2344