شمخاني: الانتفاع من التقنية المحلية والكفاءة الايرانية سيحقن اليأس في قلوب الأعداء

كرج /5 شباط / فبراير- إرنا – إعتبر أمين المجلس الأعلي للأمن القومي الايراني استثمار التقنية المحلية والكفاءة الايرانية حقن لليأس في قلوب الأعداء وإرغامهم عن الكف لإلحاق الضرر بالاستقلال السياسي للبلاد كما إعتبره مبدّداً للتأثير الذي يخلفه الحظر والعقوبات قائلاً: إنّ إحدي ركائز ديمومة الثورة الاسلامية والقيم الإجتماعية المنبثقة عنها تتمثل في إستكمال حلقات سلسلة الاستقلال العلمي والذي سيفرز دون شك إستقلالاً اقتصادياً.

وخلال زيارة له برفقة وفد حكومي لمحافظة البرز (غرب طهران) لإفتتاح القطعة الثانية من مصفاة «زر» لمحاصيل الحبوب الزراعية والمصفاة البيولوجية التابعة لها وعدد آخر من المشاريع الصناعية أضاف شمخاني: إنّ أهم فرصة متاحة أمامنا اليوم هي فرصة التقدم الاقتصادي المتأثرة بتحديات هامة كالعملية الانتاجية وتوفير فرص العمل المستدامة معتبراً القطاع الخاص محركاً يدوّر عجلات البلد الاقتصادية.
ورأي شمخاني خال كلمته بلوغ هذه الغاية رهناً بتركيب ذكي للخبرات والتجارب التي حصدها الجيل الاول من الثورة ونقلِها الي الجيل الجديد من الشباب الذين ترعرعوا تحت راية الجمهورية الاسلامية وثورتها منوهاً إلي ضرورة توظيف ممنهج للعوائد النفطية لصالح الاستثمارات الانتاجية المستدامة وعدم هدرها في الاستهلاكات الحكومية الجارية.
كما أكّد أمين المجلس الأعلي للأمن القومي علي أهمية مكافحة الفساد والترف وظاهرة التهريب بكل أشكالها.
علماً بأنّ الوفد الحكومي قام خلال زيارته لمحافظة البرز بافتتاح مشاريع كلّفت 9 آلاف و500 مليار تومان ايراني قام بتنفيذها القطاع الخاص خلال 45 شهراً و وفرت ألفين و500 فرصة عمل.
إنتهي** ع ج**2344