مديرعام منظمة الموانئ : نتابع القضايا المتعلقة بالناقلة سانتشي

طهران/ 5 شباط /فبراير/ ارنا- قال 'علي اكبر مرزبان' مديرعام منظمة الموانئ الايرانية ان متابعة القضايا المتعلقة بحادث الناقلة سانتشي يعتبر من ضمن اولويات المنظمة وسنستمر بالمتابعة حتي اللحظة الاخيرة.

واضاف 'مرزبان' في هذا الحادث المؤلم تم التنسيق مع جميع الجهات المعنية ومنها الشركة الوطنية لناقلات النفط ومنظمة الموانئ والقوة البحرية في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية وتم ارسال فريق من الخبراء و مجوعة من مغاوير القوة البحرية الي الصين للمتابعة والانقاذ كل ذلك تم منذ اللحظات الاولي لوقوع الحادث .
واوضح بان الحادث يصنف ضمن الحوادث البحرية النادرة من حيث ان جميع الطاقم المؤلف من 32 بحارا قضوا في الحادث لذلك نعتبر متابعة الحادث من اولوياتنا .
وقال ايضا انه طبق القوانين الدولية فأن البلدان الاربعة ذات الشأن بالحادث وهي ايران والصين وهونغ كونغ وبنما يجب ان تكون مطلعة علي مجريات التحقيق.
يذكر بأن ناقلة النفط الايرانية (سانتشي) إصطدمت في السادس من يناير بسفينة تجارية صينية هونغ كونغية في مياه الصين ما أدّي إلي وفاة 32 من طاقم السفينة الايرانية وإحتراقها بالكامل وغرقها والتي كانت تحمل130 الف طن من مكثفات الغاز متجهة إلي كوريا الجنوبية.
انتهي**م م**2344