اعتصام أمام السفارة السعودية في لندن إحتجاجاً علي الحرب ضد اليمن

لندن /5 شباط / فبراير- إرنا – اعتصم عشرات المحتجين علي السياسة العدوانية التي تنتهجها السعودية في المنطقة لا سيما الحرب علي اليمن أمام السفارة السعودية في لندن وطالبوا الحكومة البريطانية بالتوقف فوراً عن تزويد الرياض بالأسلحة.

وذكرت مصادر بريطانية اليوم الأثنين إنه وخلال الإعتصام الذي نظمته حركة مكافحة تجارة السلاح في بريطانيا وبدعم من سائر مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان رفع المتظاهرون شعارات تدعو إلي وقف الحرب علي اليمن ووقف بيع الأسلحة إلي السعودية مشيرين إلي أن غارات النظام السعودي علي اليمن تحصد يومياً أرواح 130 طفلا يمنياً.
كما رفع المحتجون شعارات نددت بالجرائم السعودية في المنطقة واستنكروا موقف وزير الخارجية البريطاني الداعم للسعودية والذي زعم إن من حق السعودية أن تدافع عن نفسها.
كما هتف المشاركون بالموت للسعودية وإن آل سعود هم قتلة الأطفال وإن آل سعود نظام مستبد.
هذا وألقي المتحدث باسم حركة مكافحة تجارة الأسلحة 'ايان بوكوك' كلمة في الإعتصام اعتبر فيها إن لندن شريكة في العدوان الذي تشنه السعودية علي اليمن.
واشار إلي أن بريطانيا ومنذ بدء العدوان السعودي علي اليمن زودت السعودية بـ 1.6 مليار جنيه من الأسلحة داعياً إلي الإيقاف الفوري لصفقات الأسلحة بين لندن والرياض.
انتهي ** ا ح** 1837