دراسة مجالات تطوير العلاقات الإقتصادية بين أرمينيا وبوشهر

بوشهر/5 شباط/فبراير/إرنا- إلتقي سفير أرمينيا لدي الجمهورية الإسلامية الإيرانية 'أرتاشس تومانيان' علي رأس وفد تجاري-إقتصادي مع محافظ بوشهر 'عبد الكريم غراوند' بهدف تعزيز العلاقات الإقتصادية وتحديد مجالات الإستثمار بمحافظة بوشهر(جنوب).

وأضاف محافظ بوشهر اليوم الإثنين خلال هذا اللقاء، انه نظرا لتوفر الإمكانيات اللازمة والطاقات الإستثمارية الكبيرة بمحافظة بوشهر، فإن هذه المحافظة مستعدة لتطوير علاقاتها مع أرمينيا في القطاعات الإقتصادية والإنتاجية والتجارية.
وفي معرض إشارته الي العلاقات السياسية البناءة بين إيران وأرمينيا صرح غراوند، 'إن أحد الإحتياجات المشتركة للبلدين، فضلا عن العلاقات السياسية الجيدة، هو تطوير العلاقات الإقتصادية والتجارية'.
ونوه، 'ان تعزيز العلاقات والتعاطي بين القطاعات الخاصة للبلدين يؤدي بالتأكيد الي الإزدهار الإقتصادي في البلدين وإن غرفة التجارة لمحافظة بوشهر تشكل الأرضية الملائمة لتحقيق هذا الهدف'.
وعبر غراوند عن أمله في أن يوفر هذا اللقاء وتفقد السفير الأرميني الطاقات الإقتصادية المتوفرة في مدينة بوشهر الي تمهيد الأرضية اللازمة لتنشيط العلاقات الإقتصادية بين هذين البلدين اللذين يتمتعان بعلاقات صداقة تمتد جذورها الي التاريخ.
من جانبه، أشار تومانيان الي العلاقات الجيدة بين أرمينيا وإيران قائلا، إن خلال فترة مهامه سفيرا لأرمينيا لدي إيران، قام بالعديد من الزيارات الي الكثير من المحافظات الإيرانية وإن بوشهر لها أهمية مضاعفة نظرا لموقها الجغرافي والإقتصادي الخاص.
ووصف تومانيان، علاقات أرمينيا مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بـ'الأكثر ودية' مقارنة بسائر جيران أرمينيا مؤكدا ان هذه العلاقات آخذة بالتنامي.
كما دعا كافة المستثمرين الأرمينيين والإيرانيين لبدء تعاونهم الثنائي في مجال الطاقات الإقتصادية والتجارية المشتركة للبلدين.
إنتهي**أ م د** 1837