سفير النرويج: الإتفاق النووي إنجاز في صالح الحل السلمي للأزمات

طهران /5 شباط / فبراير- إرنا – أكد سفير النرويج لدي طهران لارس نوردام إن النرويج ورغم كونها ليست جزءاً من الإتحاد الأوروبي لكنها تدعم الإتفاق النووي معتبراً إن الإتفاق النووي هو إنجاز لمعاهدة NPT ويصب في صالح الحل السلمي للأزمات.

وخلال لقائه برئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإسلامي علاء الدين بروجردي اليوم الاثنين قال نوردام إن النرويج ترحب بتطوير التعاون مع إيران في مختلف المجالات.
وأشار إلي أن البلدين يتمتعان بتطوير جيد في مجال الزراعة والثروة السمكية والنفط والغاز والنقل والطاقات المتجددة.
وأعرب عن ترحيبه بتطوير التعاون في المجالات المختلفة.
وقال: إن النرويج ورغم كونها ليست جزءاً من الإتحاد الأوروبي لكنها تدعم الإتفاق النووي معتبراً إن الإتفاق النووي هو إنجاز لمعاهدة حظر الانتشار النووي 'NPT ' ويصب في صالح الحل السلمي للأزمات.
من جانبه اعتبر رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإسلامي علاء الدين بروجردي إن تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات يشكل أولوية مهمة بالنسبة لإيران معرباً عن تحقيق ذلك من خلال تطوير العلاقات السياسية والبرلمانية بين البلدين.
واشار إلي أهمية دور الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي في منع الولايات المتحدة من الخروج من الإتفاق النووي وإن هذا القرار سيصب في ضرر الولايات المتحدة نفسها.
وقال: نظراً إلي إنتهاء الأزمة السورية في المستقبل القريب فإن عودة عناصر تنظيم داعش إلي بلدانهم تشكل تهديداً حقيقياً لهذه البلدان مشدداً علي ضرورة التعاون الأمني والإستخباري بين الدول في هذا المجال.
ودعا بروجردي المجتمع الدولي إلي الإهتمام بالأوضاع المؤسفة للشعب اليمني وإنتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب هناك.
انتهي ** ا ح** 1837