حزب الله جدد التازمه بتفاهم مارمخايل واكد السير به وصولا لتحقيق الأهداف

بيروت/5 شباط/فبراير/ارنا-اشار ​حزب الله​ في بيان، الي ان الذكري الثانية عشرة للتفاهم الذي وقعه فخامة رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ وسماحة الأمين العام لحزب الله ​السيد حسن نصر الله​ في كنيسة ​مار مخايل​، تطل لتؤكد علي أهمية هذا الحدث التاريخي، الذي رسم طريقاً جديداً علي الساحة ال​لبنان​ية ثبتت نجاعته خلال المراحل التي مرّ بها لبنان منذ ​حرب تموز​ العدوانية عام 2006 وصولاً إلي الحرب علي ​الإرهاب​ في السنوات الأخيرة، ومروراً بالأحداث المتعددة التي عاشتها البلاد علي مدي أكثر من عقد.

اضاف البيان 'إن هذا التفاهم الذي جمع قلوب وعقول وإرادات فريقين كبيرين وأساسيين من اللبنانيين كانت مفاعيله حاسمة في تحقيق ​الأمن​ والسلم الأهلي والاستقرار السياسي، وهو لعب دوراً كبيراً في معالجة الكثير من القضايا الشائكة علي المستوي المحلي، ليكون بذلك نموذجاً يُحتذي في بناء العلاقات بين القوي السياسية في لبنان'.
واوضح ان 'تفاهم مار مخايل لم يكن لقاءً بين قادة سياسيين فحسب، وإنما برهن خلال السنوات الماضية أنه فرصة تلاقي كبيرة وجسر تعارف وثقة بين قاعدتي حزب الله و​التيار الوطني الحر​، وهذا ما يعطي هذا التفاهم أهمية أكبر ويجعله بوّابة جمع لكل اللبنانيين، بما يرتقي بلبنان إلي ساحة تفاهم وتوافق، ومن هنا أهمية الحرص الشديد علي صون هذا التفاهم والحفاظ عليه في مواجهة القوي الخارجية التي عملت ولا تزال تعمل علي استهدافه وضربه'.
وتابع 'في ذكري تفاهم مار مخايل نجدد إلتزامنا التام به ونشدد علي استمرار السير فيه وصولاً لتحقيق الأهداف الكبري التي يطمح إليها والنهوض بلبنان وأبنائه نحو مستقبلٍ أفضل'.
انتهي**2054 ** 1837