تفاهمات وتوافقات سياسية تمهد لتمرير موازنة 2018 في العراق

بغداد / 5 شباط / فبراير/ ارنا-لاحت في الافق مؤشرات لحلحلة القضايا الخلافية بين الفرقاء السياسيين في العراق، بشأن مشروع الموازنة المالية عام 2018.

وفي هذا السياق، كشفت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي عن توصل رئيس الوزراء حيدر العبادي وتحالف القوي العراقية الي اتفاق بشأن المواد الخلافية في مشروع قانون الموازنة المالية العامة للدولة لعام 2018.
وقالت التميمي في تصريحات تلفزيونية 'ان الجانبين توصلا الي اتفاق بشأن صرف الحكومة للرواتب المدخرة للموظفين المدققين من الناحية الامنية في المحافظات والمناطق التي خضعت لاحتلال عصابات داعش الإرهابية، وتوزيع مبالغ نقدية بدلاً عن المواد التموينية التي لم تسلم الي سكان تلك المحافظات والمناطق'.
واضافت عضو اللجنة المالية النيابية، 'ان الطرفين توصلا كذلك الي اتفاق بشأن إلتزام الحكومة الاتحادية بنقل الصلاحيات الواردة في قانون رقم ٢١ لسنة ٢٠٠٨ وتعديلاته الي محافظات العراق كافة عدا اقليم كردستان وإلزام وزارة المالية باتخاذ الاجراءات اللازمة لتطبيق هذه المادة'.
وكذلك تم الاتفاق-بحسب النائب التميمي-علي تدوير تخصيصات النازحين لعام ٢٠١٦ المحفوظة بصيغة أمانات للنازحين واضافتها الي تخصيصات السنة المالية الحالية للمناطق التي خضعت لسيطرة عصابات داعش الإرهابية لغرض إعادة الاستقرار، علي ان توزع حسب النسب السكانية لهذه المناطق'.
واشارت التميمي الي عدم حصول موافقة العبادي علي طلب تحالف القوي بإعادة تخصيص المبالغ المخصصة لصندوق إعمار المناطق المحررة للسنوات السابقة والتي لم تصرف ولأي سبب كان علي ان تضاف الي المبالغ المخصصة للصندوق لهذا العام'.
علي صعيد اخر، رأي الخبير الاقتصادي العراقي باسم جميل أنطوان، ان إقرار الموازنة المالية لعام 2018 ، يعطي رسالة إيجابية لمؤتمر المانحين والمستثمرين في الكويت.
وقال انطوان، في تصريحات لوكالة 'الفرات نيوز' الخبرية، 'يجب ان تعي القوي السياسية مسؤولياتها والذهاب بوجه ابيض وبقرارات واضحة تعطي ارقاماً دقيقة لصورة الدمار الذي لحق بالعراق جراء اجتياح داعش الإرهابي لمناطقه وهو يدافع عن العالم اجمع'. مضيفا ان مؤتمر اعمار العراق في الكويت لم يأت من فراغ، فنحن عبر ثلاث سنوات قدمنا دماء وحصل خراب في البني التحتية، لذا يجب ان نذهب الي المؤتمر بخطاب اقتصادي يحمل ارقاماً توضح حاجة العراق الي هذه الأموال.
ومن المزمع ان يعقد مؤتمر اعمار العراق في دولة الكويت، في الثاني عشر من شهر شباط-فبراير الجاري، بمشاركة ما يزيد علي مائة وخمسين شركة بتخصصات مختلفة من ثمانين دولة.
ويسعي العراق، حسبما ذكر رئيس الوزراء حيدر العبادي، في تصريحات سابقة، للحصول علي مائة مليار دولار لتنفيذ مشاريع اعادة اعمار المناطق المحررة والمتضررة جراء سيطرة تنظيم داعش الارهابي عليها قبل اكثر من ثلاثة اعوام ونصف.
انتهي** ع ص ** 380** 2342